37string يمني سبورت | كتابات
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا
كتابات
آخر الأخبار
مقالات الرأي
     بمظاهر حزن أحيا صديق لي يوم أمس الذكرى الثانية لسرقة حذائه الثمين من أحد مساجد عدن، مؤكداً أن
    * صاحب المهرتين كذاب ، هذا مثل قديم حكيم ، ينطبق على كل من يقفز على قدراته، ويزاوج بين عملين متناقضين،
    للأسف أصبحت عدن ساحه تصفية حسابات بين الأخوه وساحة فرض مشاريع وصراع دولي ونحن ندفع الثمن في كل شيء.
يحاول «المجلس الانتقالي الجنوبي»، ومعه دول «التحالف العربي»، أن يخفف وطأة الإحساس بالهزيمة التي
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الثلاثاء 04 يوليو 2017 09:57 مساءً
لم تنقطع عادة الرياضيين التي دأبوا عليها مع حلول شهر رمضان من كل عام، حيث عشنا ليال مفعمة بالنشاط على مستويات عدة، بينها ما هو رسمي وشبه رسمي، وفيها ما هو شعبي على مستوى الحارات والمدن
الثلاثاء 04 يوليو 2017 04:37 مساءً
    أما وقد عدتم، فقد أصبحت أمامكم مسؤولية وطنية، ولاعتبارات كثيرة، أنتم شركاء في الإحتفاظ بحالة الإستقرار في عدن، أمن عدن الذي حرصنا عليه طوال الفترة الماضية غدوتم في هذه الساعات شركاء
الأحد 02 يوليو 2017 04:35 مساءً
      * مثل العقرب تماما .. يقف الحارس الدولي الكبير (عبد الجبار عباس ) حاملا شوكته على ظهره .. * كان عليه أن يتأقلم مع أجواء (الميناء) .. وأن يقضي على الفوضى الأمنية التي كادت تفترس الحراسة
الجمعة 30 يونيو 2017 08:32 مساءً
من منا ينكر عطاء محافظة مارب التي صعد خيرها لكل شبر في الوطن، بينما شر المليشيات لها نازل حتى الحظة ؟! من ينكر خير مارب الذي أغدق الوطن بالثروة والمشتقات النفطية والخضار والفواكه واللحوم وسدها
الأربعاء 28 يونيو 2017 04:48 مساءً
        * ولد الكابتن (عبدالله فضيل) ليكون قائدا فذا أينما حل وأينما أرتحل .. * سبق عصر أخلاقيا عندما كان لاعبا محوريا في وسط الملعب .. يوزع هداياه على المهاجمين في لفافات الحلوى العدني
الأحد 25 يونيو 2017 05:22 صباحاً
ياسلام يافحمان يافارس الميدان الفريق الكروي الذي صال وجال في الملاعب ابدع وامتع جماهيرية وحقق الكاس  وانتصر وهو مرفوع الراس وقال انا هنا انا فحمان انا فارس الميدان ، بالطول والعرض يلعب كرة
الخميس 22 يونيو 2017 03:34 مساءً
  * لم يكن غريبا أن يتوج فريق (فحمان) بطلا لبطولة المرحوم (علي محسن مريسي) الرمضانية في نسختها الثالثة والعشرين .. * بل أن الغريب والعجيب أن لا يفوز هذا الفريق الأبيني بالبطولة وقد كان سيد
الخميس 22 يونيو 2017 03:10 مساءً
 يثبت نادي سيئون في كل وقت وحين انه النادي الأكثر حضورا والقا وممارسة لكثير من الألعاب وليس لعبة واحدة كحال كثيرا من الأندية؟.. فسيئون ليس كأي ناد انه مؤسسة رياضية بكل ماتحمله الكلمة م̷ن
الأربعاء 21 يونيو 2017 08:14 مساءً
  رائع جدا ما تشهده عدن خلال شهر رمضان المبارك من انشطة رياضية مختلفة تقيمه الاتحادات والاندية والموسسات تنشط الشباب والاروع ان يستمر هذا التقليد السنوي كل عام برغم كل الظروف التي تعيشه
الاثنين 19 يونيو 2017 05:40 مساءً
أما وقد هدأت الأنفس اللاهثة ، وارتخت الاعصاب المتشنجة و تمددت الأوتار المشدودة ، يمكن لادارة نادي (وحدة عدن) الشابة أن تعترف أنها كانت ضحية انفعال ، لا يبرره سوى أنها سقطت في الفخ الذي نصب
الأحد 18 يونيو 2017 12:14 صباحاً
أبي !؟   لن تعود. حقيقةً لن تعود ! يا وجع الأيام  وسهد الأحلام  من جبِ الروح  إلى الأقلام  وأنا على شرفةِ الوداع  اناجي أطيافك  أشتاقُ لكلماتك  كل مساءٍ  تسافر اناتي في
الثلاثاء 13 يونيو 2017 07:46 مساءً
  في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تعادل ابيض بين منتخب اليمن والنيبال في المباراة التي أقيمت بينهم قبل عدة ساعات في العاصمة النيبالية كاثماندو في مباراة أقل ما يقال عنها مملة، انتهت
الاثنين 12 يونيو 2017 02:16 صباحاً
سيضل السابع م̷ن رمضان م̷ن العام 1438ھ يوما خالدا في ذاكرة مواطني وادي حضرموت وفي مقدمتهم الشباب والرياضيين الذين ودعوا فيه كادرا ومربيا وقائدا للعمل الرياضي على مدى اكثر  عقدين م̷ـن الزمن
الأحد 11 يونيو 2017 09:32 مساءً
اي عمل ناجح يقف خلفه اشخاص متميزين في عطائهم وجهدهم المثمرة وللنجاح يكونوا عنوان له ، واي نجاح للمسابقات الرياضية لابد ان يكون هناك عناصر فاعلة وداعمة تقف على راس النجاح ،  ومن هولا يقف
الأحد 04 يونيو 2017 09:02 مساءً
لم أندم على شيء كما ندمت على أن صوتي لم يقاتل معك.   صحيح أنه صوت ضعيف، صوت فرد واحد، قد لا يؤثر على أحد ناهيك عن التأثير على سير الأحداث، لكن كان لابد عليه أن يقاتل معك.   كان لابد على كل ذراع
الاثنين 29 مايو 2017 04:37 مساءً
ما ان تلوح في الأفق بشاير هلال قدوم شهر رمضان المبارك حتى تتجدد الامال في صدور أهل وعشاق المستديرة في تجدد موعد الدوران الكروي في رحاب البطولة الكروية الاشهر والاعرق التي تحتضنها بكل الود
الثلاثاء 23 مايو 2017 02:18 صباحاً
* الأصل في عشق الناس لكرة القدم ، أنها لعبة اثارة وحماس ، مغلفة بمبادئ واخلاق الفرسان .. * من هذا المنطلق ، يجدر بمشجعي فريق (برشلونة) خلع رداء التعصب لدقائق قليلة ، والاعتراف أن غريمهم (ريال
السبت 20 مايو 2017 07:34 مساءً
تحت هذا العنوان أودّ أن أسجل وجهة نظري فيما استجد من أحداث . بداية لا يجب أن نتحرك في النتائج عند البحث عن حل جاد لأي مشكلة ، بل يجب الذهاب إلى جذرها لمعرفة أسبابها . وجذر المشكلة التي نحن بصددها
الجمعة 19 مايو 2017 07:34 مساءً
                ما يميز صحيفة الرياضة انها وجدت المناخ الحاضن لها قبل ان تبدأ وحوتها انامل ورجال واقلام عشقت واحبت النجاح والاخلاص للمهنة وكانت البيئة والناس في تلك الفترة
الأربعاء 17 مايو 2017 04:49 مساءً
  بإعلان لجنة كاس حضرموت تأجيل اللقاء النهائي إلى مابعد عيد الفطر المبارك هدءا الجدل في الشارع الرياضي الذي كان محتقنا ومختلفا حول اقامة المباراة بملعب نادي التضامن الذي هو بالأساس ملعب