37string يمني سبورت | جمعية الأحرار والتخبط العبيط !!
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

كتابات
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    تحل علينا اليوم مناسبة عزيزة على قلوبنا ففي مثل هذا اليوم  الخامس والعشرون من مايو من العام 2015م قبل
  الطفولة هي النواة الأولى للمجتمع المتجدد التي ان حسن بذرها حسنت بها الحياة .. حيث يحلو لبعض الاباء ان يطلق
 إلتقينا بعد طول فراق .. هو رياضي أدمن الرياضة حتى النخاع وشغوف جداً بمتابعة كل أحوال دوران المستديرة وعلى
توقعنا تتهذب النفوس وتستفيد من روحانيه هذه الأيام المباركه. ...   ولكن طالما النفوس بها الكثير والكثير من
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الأربعاء 24 أغسطس 2016 12:47 صباحاً

جمعية الأحرار والتخبط العبيط !!

استغربت كثيراً لبيان لما يسمى جمعية أحرار ورياضيي الجنوب ان تغفل وتتجاهل الأنشطة الرياضية والفعاليات الشبابية التي أقيمت في العاصمة عدن وبالذات بعد تحرير عدن سارعت قيادة الرياضة والسلطة المحلية بعدن حينها لتطبيع الحياة المدنية من خلال عدة نشاطات رياضية على مستوى عدن برعاية ودعم كريم من قبل معالي وزير الشباب والرياضة الأستاذ/ نايف البكري وتحت أشراف قيادة مكتب الشباب والرياضة ممثلاً بالمدير العام الدكتور/ عزام خليفة و بتنظيم الاتحادات الرياضية في مختلف الألعاب ، حيث عاشت عدن مرحله من النشاط الرياضي والشبابي وفي ظروف صعبة ومعقدة أقيمت تلك الأنشطة الرياضية وهذا يحسب للقائمين على الرياضة الجنوبية ، ولكن للأسف الشديد كان بيان جمعية أحرار ورياضيي الجنوب جاحد وحاقد ولم يشيد بتلك الأنشطة الرياضية المتنوعة والذي هم على دراية ومعرفه تامة بها وكان لهم الشرف في حضور تلك الفعاليات والحرص على مزاحمة الضيوف على الكراسي الأمامية للظهور والهنجمه ، والغريبة أن كثير من تلك الشخصيات تعمل في أنديتنا الرياضية وعلى دراية ومعرفة بكل الأنشطة الرياضية ، لكن للأسف الشديد الظاهر أن القائمين على الجمعية يفكروا بعقلية ماقبل الحرب ولا تزال راسخة في عقليتهم تلك المفاهيم ولم يدركوا أن شعب الجنوب بالكامل ناضل وحارب في صف واحد وتحت سقف الجنوب ونال التحرر من النظام السابق ،
 
واليوم الكل يلمس تلك التضحيات للشهداء والمناضلين ولا يوجد بيننا خائن أو عميل إلا هولا المزايدين والمنافقين ممن يفكرون في شق الصف وحب الذات والظهور على حساب الإعمال الكبيرة والأنشطة الرياضية المتعددة التي أقيمت خلال المرحلة الماضية ولا يزال عطاء وجهود النشاط في استمرارية ولم تتوقف عجلة النشاط الرياضي في عدن ومناطق الجنوب إلى يومنا هذا وهو ما شكل إزعاج وصداع كبير للقوى الانقلابية بصنعاء ومن العيب ان تبخسوا الناس اشياهم .
كما إننا نستغرب كثيراً من البيان الذي يدعي الوطنية وينسف جهود الآخرين ويتجاهل كل إعمالهم وأفعالهم الذي قدموها خدمة للجنوب وشهدائه الإبطال ، ومن ينكر تلك الفعاليات التي أقيمت باسم شهداء الجنوب ماهو الاجاحد وحاقد ومنافق ومزايد، فالكل يعمل تحت سقف رياضة الجنوب وضحى من اجل الجنوب لان ابنا الجنوب خلقوا أحرار أصلا.
أن بيان جمعية أحرار رياضيي الجنوب (التي لأتحمل الصفة الرسمية) يستهدف شخص معالي الوزير نايف البكري وقيادتنا الرياضية وجهودهم الرامية في تنشيط رياضة عدن وتطبيع الحياة المدنية في هذه المدينة الذي كان للبكري شرف قيادة مقاومتها والصمود والثبات في الدفاع عنها بكل شجاعة واستبسال ، ولكن أن يأتي بيان متخبط وطويل وعريض ينسف جهود الآخرين وعدم الاعتراف بكل الأنشطة الرياضية التي أقيمت حينها ولاتزال في استمرارية النشاط ، فان ذلك جريمة وكارثة ويدل على تخبط القائمين على تلك الجمعية وعدم فهمهم للمرحلة الراهنة ومواكبتهم لها وينظرون أليها بعقلية قديمه وعديمة الفهم للأسف الشديد ومن العيب ان تبخسوا الناس أشيائهم ، كما نريد نذكر هولا أن ( شلال ) الذي أشيد بمواقفه وهو شخص يستحقها ولكن هو ذاته معين بقرار يحمل اسم الجمهورية اليمنية ولا يزال يوقع في أوامره وتوجيهاته في بيانات رسمية تحمل شعار الجمهورية اليمنية ومع ذلك انتم راضون ولم تنتقدوه من باب النضال والتحرير الذي تدعوه ، ياجماعة ويا جمعية ماش داعي للمزايدة والنفاق والتلون بحسب ماتقتضية المصلحة والمنفعة ، وكلنا جنوبيين وهدفنا واحد وما عاش من يزايد علينا اليوم..
وأخيرا يجب أن تدركوا أن معالي الوزير نايف البكري وقيادة الرياضة بعدن غير ملزمه باطلاعكم على أنشطتهم ونجاحاتهم فيكفيهم رضا وإعجاب وتقدير كل الرياضيين والشباب في جنوبنا الحر..
 
 
  عدن الغد