37string يمني سبورت | ..... ولا تعليق !
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا
كتابات
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    * لم أره بأم عيني، يصول ويجول في ملاعب الكرة ، لكنني أحفظ سيرته الإبداعية، ومسيرته الكروية الظافرة عن
اثر الانتكاسة التي تعرضت لها حركة 1948 وأفضت إلى قطع رؤوس بعض رموزها وفرار البعض الآخر إلى عدن وغيرها.. قرَّر
لا يمكن النظر إلى ما يعيشه المؤتمر الشعبي اليوم إلا بأنه تعبير عن الميراث السياسي الذي ساهم وهو في السلطة في
    لم تكن مباراة ( السوبر) المصري بين ناديي الأهلي والمصري البورسعيدي والتي أقيمت الجمعة الماضية على
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الاثنين 28 نوفمبر 2016 09:34 مساءً

..... ولا تعليق !

** ذات يومٍ بعيد ، ذهبتُ لتوديع سفير فرنسا الأسبق لدى اليمن لانتهاء فترة عمله - وكان صديقي منذ أن كان ملحقاً سياسياً في عدن قبل الوحدة - وقد سألته عمّا خرج به من خلاصة طوال فترة عمله .. وفوجئت به يهمس لي ساخراً بمرارة طافحة : لقد خرجت من بلادكم جاهلاً بكل قواعد السياسة ومفاهيم الديبلوماسية ، وسأسعى جاهداً للدراسة من جديد !
 
وذات يومٍ أبعد ، سمعتُ عبارة من محلل سياسي بريطاني - عبر أثير الـ bbc - ستظل محفورة في ذهني ما حييت .. فقد قال : ان اليمن هو البلد الوحيد الذي يملك ماضياً سياسياً لا يمكن التنبوء به !
( لاحظوا بتركيز : ماضياً - وليس مستقبلاً - لا يمكن التبوء به ) .
 
** في محاضرة - حضرتها في صنعاء قبل نحو خمس سنوات - للسيد ديفيد تاي ، وهو خبير اعلامي بريطاني من أصول ايرلندية ، وكان برفقته زميلي وصديقي الأستاذ حسين الوادعي .. أفاد الخبير بأن المرجعيات السياسية الايرلندية فرضت حظراً على القيادات العسكرية - هناك - تجاه الوسائل الاعلامية ، اذْ يُمنع على هؤلاء الظهور في تلك الوسائل في مقابلات أو تصريحات من أي نوع وبأي شكل .
وقد أدّى احتجاب الرموز العسكرية الايرلندية عن الوسائل الاعلامية الى احاطتهم بهالة من التوقير ، بل التقديس ، التي تناسبهم كرموز بطولية لدى الجماهير .. ولو كانوا ابتذلوا صورهم وأصواتهم في الاعلام ، لصاروا محل نقد و محطّ سخرية لدى هذه الجماهير !