37string يمني سبورت | فريدمان، و بائعو الوهم للناس!
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

كتابات

آخر الأخبار
مقالات الرأي
        من المفارقات الفاصلة في تاريخ الشعوب تبرز تلك الأحداث التي تنشب بعفوية و تكون مستندة الى سبب
الجامعة العربية نائمة وبُوليفيا اليوم جمعت مجلس الأمن من أجل القدس في نيويورك بوليفيا من أمريكا اللاتينية يا
بالنظر إلى الجرائم البشعة التي ارتكبها صالح ونظامه وقادته العسكريون وفي مقدمتهم مهدي مقولة وعبدالله ضبعان
    لا يقرأ الناس التاريخ في وطني، و لا يتعظون؛ لا في جنوب اليمن و لا في شماله. لعل ما حدث لعلي عبدالله صالح
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الخميس 05 يناير 2017 09:28 صباحاً

فريدمان، و بائعو الوهم للناس!

سألني الدكتور مروان التميمي: 
هل قرأت ما يقولون عنه و يصفونه بتقرير فريدمان العجيب، في سياق تعليق على منشور في صفحة دكتور معروف من جنوب اليمن؟! 
 
أجبت بالتالي : 
نعم قرأته بتمعن. تقرير هزيل وبه معلومات غير دقيقة، و غير منطقية، و الأرجح كتبه يمني عفريت. و لذلك وضعت سؤالاً أبحث من خلاله عن المصدر الأمريكي الأصل الذي نشر هذا التقرير الهزيل، للتأكد من النشر في سياق مهني صرف ، محاولاً جعل الآخرين يفكرون في ما تم نشره بدلاً من النقل و هم لا يعلمون ماذا يفعلون؟! 
 
بإمكان من كان يتابع صحيفة نيوزويك، مثلاً، أن يعرف ان هذا الأمر لا علاقة له بالكاتب فريدمان، و ان يعلم، بحكم متابعته لصحيفة نيوزويك و غيرها، كيف تتم كتابة المقالات الأمريكية. 
 
و أضيف الآن : 
 
من يبيع الوهم للناس مستعد لتصديق أي شيء و كل شيء لا علاقة له بالمنطق أو يحترم العقل، و أصحاب العقول التي تتضارب مع رجولهم لطالما باعوا و يبيعون الوهم للناس، و مستعدون لتصديق ما يتوافق مع ما يطرحونه بغض النظر عن كون ذلك غير منطقي ولا يحترم عقول الناس.. !