37string يمني سبورت | في كلمته بذكرى التصالح والتسامح محافظ عدن : المخلوع استغل مقدرات الجنوب والشمال لاذكاء الصراعات المناطقية بهدف السيطرة على الحكم
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية

آخر الأخبار
مقالات الرأي
        من المفارقات الفاصلة في تاريخ الشعوب تبرز تلك الأحداث التي تنشب بعفوية و تكون مستندة الى سبب
الجامعة العربية نائمة وبُوليفيا اليوم جمعت مجلس الأمن من أجل القدس في نيويورك بوليفيا من أمريكا اللاتينية يا
بالنظر إلى الجرائم البشعة التي ارتكبها صالح ونظامه وقادته العسكريون وفي مقدمتهم مهدي مقولة وعبدالله ضبعان
    لا يقرأ الناس التاريخ في وطني، و لا يتعظون؛ لا في جنوب اليمن و لا في شماله. لعل ما حدث لعلي عبدالله صالح
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

في كلمته بذكرى التصالح والتسامح محافظ عدن : المخلوع استغل مقدرات الجنوب والشمال لاذكاء الصراعات المناطقية بهدف السيطرة على الحكم

الأربعاء 11 يناير 2017 11:01 مساءً
عدن / نبيل الجنيد –
تصوير زكي اليوسفي
 قال محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي ان المخلوع علي عبدالله عمل خلال السنوات الماضية وبمالدية من اموال منهوبة من ثروات مقدرات الجنوب والشمال على اذكا الصراعات المناطقية المقيتة بهدف السيطرة على الحكم مدى الحياة . جاء ذلك في كلمته التي القاها باحتفالية ذكرى التصالح والتسامح التي نظمتها السلطة المحلية بعدن وشعراء الثورة الجنوبية تحت شعار " معآ . نحن والتحالف .
من اجل جنوب جديد يعزز امن واستقرار المنطقة " . واكد محافظ عدن اننا وتحت قيادة الرئيس عبدربه منصور هادي والتحالف العربي والاشقاء في دول الخليج وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة اهدافنا واحدة ومشتركة وكبيرة وفي مقدمتها هزيمة المشروع الانقلابي الطائفي التامري الايراني الذي يسعى للسيطرة على عدن عبر المليشيات الفارسية الانقلابية .
واضاف انه لسعادة بالغة ان نلتقي اليوم تحت انبل شعار عنوانه التصالح والتسامح وذلك من اجل مواصلة العمل للمقاومة الذي لم يتوقف منذ عام ٩٤ ضد النظام الذي وصفه بالغير صالح والمحتل للجنوب ، وما عززه ابناء الجنوب من نضال مستمر بالمبادرة التاريخية في العام ٢٠٠٦ م الذي انطلق من جمعية ردفان بالمنصورة وحتى اللحظة ونحن ندخل عام جديد لمواصلة الجهود الرامية لاستكمال مسيرة شعبنا الصامد المتمثل باستعادة الدولة .
واشار محافظ عدن لقد اصبح التصالح اليوم هو الرباط الصادق والميثاق الذي تعاهد الناس عليه في عدن والجنوب ان يكون حصنهم الحصين لمواجهة التحديات والمؤامرات وافشال المشروع الفارسي واستكمال بناء موؤسسات الدولة . منوها اننا اليوم ندخل عام جديد وفي متغيرات كبيرة للتصالح والتسامح الذي الهم الجميع وبمقدمتهم الشعراء لنشكل صفا واحدا لمواجهة كل التحديات كغيرنا من الشعوب الباحثة عن الحرية والكرامة .
معبرا عن شكره وتقدير لدول التحالف وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية واللمارات العربية اللذين كان لهم الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في ردع المشروع الايراني وحماية الشعب من مليشيات الحوثي وقوات المخلوع الانقلابية .
وفي كلمة لجمعية التصالح والتسامح قال نائب رئيس جمعية التصالح الشيخ محمد ناصر المسلمي انه حان الوقت لشعبنا اليوم ان يحتفل بهذه المناسبة وترجمتها على ارض الواقع وبناء مؤسسات الدولة . موضحا ان البدايات الاولى لانطلاق التصالح والتسامح تعرض لكثير من المعوقات بسبب غيض وحقد نظام صنعاء الذي عمل جاهدا على افشال هذا المشروع العظيم الا ان ارادة شعبنا كانت هي الاقوى لمواجهة ادوات التامرية . مستعرضا نشاط الجمعية الهادف الى توحيد الصف الجنوبي والخروج بحامل سياسي واحد يعزز موقف الجنوب الذي ينشد باقامة دولة النظام والقانون . بدوره اوضح رئيس اتحاد الادباء والكتاب الدكتور مبارك سالمين ان التصالح والتسامح لابد له ان يترجم على ارض الواقع والعمل بالمشتركات الاساسية المتمثلة بحب الجميلة المدينة عدن .. عدن التسامح والتي تحتضنا جميعا وان هذا الحفل يمثل تعبيرا للكلام الصادق تجاه بناء الدولة ، مقدما شكره وتقديرة للسلطة المحلية ممثلة باللواء عيدروس الزبيدي الذي يولي مثل هذه المشارع الهادفة والصادقة بتحقيق العدل والمساواة . هذا وقد تخلل الحفل العديد من القصائد الشعرية والغنائية المعبرة عن التصالح والتسامح التي القاها كوكبة من شعراء الثورة الجنوبية . حضر الحفل محافظ لحج الدكتور ناصر الخبجي ومحافظ الضالع فضل الجعدي وعدد من قياداة السلطة المحلية والامنية والشخصيات الاجتماعية والسياسية والثقافية بالمحافظات الجنوبية .