37string يمني سبورت | سفير اليمن لدى بريطانيا الدكتور ياسين سعيد نعمان يكشف الهدف من زيارة عضو مجلس العموم البريطاني إلى صنعاء وصعدة
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا
أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
اثر الانتكاسة التي تعرضت لها حركة 1948 وأفضت إلى قطع رؤوس بعض رموزها وفرار البعض الآخر إلى عدن وغيرها.. قرَّر
لا يمكن النظر إلى ما يعيشه المؤتمر الشعبي اليوم إلا بأنه تعبير عن الميراث السياسي الذي ساهم وهو في السلطة في
    لم تكن مباراة ( السوبر) المصري بين ناديي الأهلي والمصري البورسعيدي والتي أقيمت الجمعة الماضية على
      كنت في مقالة سابقة معنونة "حتى لا يخيب الرهان مرة أخرى" قد تحدثت عن الخطأ الذي قد يرتكبه الأشقاء في
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

سفير اليمن لدى بريطانيا الدكتور ياسين سعيد نعمان يكشف الهدف من زيارة عضو مجلس العموم البريطاني إلى صنعاء وصعدة

الخميس 12 يناير 2017 05:10 صباحاً
كشف سفير اليمن لدى بريطانيا الدكتور ياسين سعيد حقيقة زيارة عضو مجلس العموم البريطاني اندريه ميشيل  إلى اليمن  ، والتي وصف تلك الزيارة بالإنسانية البحتة  ، حيث قال أنه لم يكن ليتحدث في هذا الموضوع لولا قلب الحقائق والتهويل الإعلامي ، في إشارة إلى ما ذكرته وسائل إعلام الحوثيين وصالح من أن الزيارة سياسية .
 
وقال الدكتور ياسين سعيد نعمان في منشوراً له في صفحته على " الفيس بوك " ، وكما تابع اليوم برس " قال :
 
إستثمار الزيارات المتعلقة بالشئون الانسانية من قبل الانقلابيين لا يدل على شيء اكثر من انهم يمارسون نفس السلوك الذي تعودوا عليه في استثمار نتائج الكارثة التي تسببوا فيها في تسويق انقلابهم . 
 
وقال : مجلس العموم البريطاني ناقش اكثر من مرة الوضع الانساني في اليمن وتابع عبر المنظمات الانسانية وعن قرب هذا الوضع ورصدت الحكومة البريطانية ما يقارب المائة مليون جنيه للإغاثة الانسانية وكلفت الجهة المختصة في البرلمان بدراسة الوضع ميدانياً للتحري في امكانية تحسين مساهمتها في الجانب .
 
وتابع بقوله : ولهذا الغرض يقوم عضو البرلمان السيد أندريه ميشيل بزيارة كل من صنعاء وعدن هذه الايام في مهمة انسانية لمعرفة الحاجة الى مزيد من الاغاثة ، وهذا ما ابلغنا به قبل سفره . 
 
واختتم الدكتور ياسين سعيد نعمان منشوره بقوله : وما كنت اريد ان أخوض في هذا الموضوع لولا هذا الرغي الاعلامي الذي يقلب الحقائق .