37string يمني سبورت | الحوثيون يتوجهون لإعادة بناء الجيش اليمني في صنعاء
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا
أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
اثر الانتكاسة التي تعرضت لها حركة 1948 وأفضت إلى قطع رؤوس بعض رموزها وفرار البعض الآخر إلى عدن وغيرها.. قرَّر
لا يمكن النظر إلى ما يعيشه المؤتمر الشعبي اليوم إلا بأنه تعبير عن الميراث السياسي الذي ساهم وهو في السلطة في
    لم تكن مباراة ( السوبر) المصري بين ناديي الأهلي والمصري البورسعيدي والتي أقيمت الجمعة الماضية على
      كنت في مقالة سابقة معنونة "حتى لا يخيب الرهان مرة أخرى" قد تحدثت عن الخطأ الذي قد يرتكبه الأشقاء في
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الحوثيون يتوجهون لإعادة بناء الجيش اليمني في صنعاء

الخميس 12 يناير 2017 06:50 صباحاً
كشف اجتماع لكبار القادة العسكريين التابعين لجماعة الحوثي المسلحة، عقد امس الأربعاء في العاصمة اليمنية صنعاء، إلى توجه الحوثيين نحو إعادة بناء الجيش اليمني.
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الجماعة، أن الاجتماع عقد في قيادة وزارة الدفاع برئاسة اللواء الركن يحيى محمد الشامي و اللواء الركن عبدالباري الشميري و اللواء الركن علي حمود الموشكي ورؤساء الهيئات ومدراء الدوائر وقادة ألوية الإسناد اللوجستي، وهي القيادة الجديدة للحوثيين في الوزارة.
وقال الموشكي في الاجتماع- حسب الوكالة إلى أن هناك توجه لديهم "توجه لإعادة بناء القوات المسلحة وتعزيز جاهزيتها والتقدم في الصفوف الأولى".
والشهر الماضي أعلن الحوثيون عن دمج 18 ألف من مقاتليهم في قوات الأمن اليمني، وتشير وثيقة اطلع عليها "يمن مونيتور" تلقى محمد علي الحوثي الذي يشغل منصب رئيس اللجنة الثورية العليا خطابا رسميا صادرا عن وزارة داخلية للحوثيين مفاده أن الترقيات التي تم إقرارها لـ146 عسكريا، لم يتم تنفيذها بطريقة احترافية تضمن عدم الطعن فيها أمام الرأي العام والعارفين بالشؤون العسكرية.
وتقول الوثيقة «من خلال مراجعة الكشف من قبل المختصين بقطاع الموارد، وردت عدة ملاحظات على البيانات ويجب تصحيحها»، ومن أهم الملاحظات «خلو كشف المطلوب ترقيتهم من رتبة ملازم ثان، وعدم التقيد بتعبئة الاستمارات الخاصة بفئة الضباط والتي تشمل كافة البيانات والمعلومات الشخصية وخاصة العمر وتحديد تاريخ الميلاد وغيرها». مذكرةً بضرورة « خضوع كافة أعضاء اللجان الثورية المطلوب ترقيتهم إلى معيار العمر بما يتناسب والرتبة التي سيحصلون عليها فلا يمكن للعسكري الحصول على رتبة أعلى من رتبة ملازم ثان وهو لم يتجاوز الثلاثين من العمر، كما لا يحصل على رتبة مقدم من لم يبلغ 35 عاما، فيما لا يمكن بلوغ رتبة عميد لمن هو دون سن الـ40 عاما».