37string يمني سبورت | (الوزير البكري والمهندس حيدان) نجاح المريسي
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

كتابات

آخر الأخبار
مقالات الرأي
    تبرز الهوية لدى الإنسان في الوطن العربي كإحدى المشكلات الكبيرة التي يتعين عليه مواجهتها في العصر
يوم ان غادر العزيز عبدالعزيز المفلحي بمعية رئيس الحكومة بن دغر الى الرياض ،كتبت قائلا: غادر المختلفان فمن
ليس أصعب على المرء من فقد صديق عزيز عليه فجأة, فيثقل قلبك بالحزن, ويملأ عينيك بالدموع مهما حاولت ان تتماسك
× تستعد مدينة عدن هذه الأيام للعرس الرياضي المتمثل بالاولمبياد الوطني للألعاب الرياضية لفئة (الناشئين)
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الأحد 11 يونيو 2017 09:32 مساءً

(الوزير البكري والمهندس حيدان) نجاح المريسي

اي عمل ناجح يقف خلفه اشخاص متميزين في عطائهم وجهدهم المثمرة وللنجاح يكونوا عنوان له ، واي نجاح للمسابقات الرياضية لابد ان يكون هناك عناصر فاعلة وداعمة تقف على راس النجاح ،  ومن هولا يقف معالي وزير الشباب والرياضة الاستاذ نايف صالح البكري على هرم النجاح لكثير من الفعاليات والمسابقات الرياضية من خلال دعمه المادي والمعنوي وجهده الملموس في تشحيع ودعم كثير من الانشطة الرياضية ،  ومن اهم تلك الانشطة الرياضة حرص معالي الوزير في دعم واستمرارية بطولة الفقيد/ علي محسن مريسي الرمضانية ،  وقد كان له دور كبير وفاعل في استمرارية واقامة البطولة في السنوات الاخيرة رغم الظروف والصعوبات التي تواجه البلد ،  الا ان معالي الوزير  كانت له البصمة الاكبر في استمرارية بطولة المريسي الرمضانية التي ارتبط تاريخها باندية العاصمة عدن والمحافظات المجاورة وجماهير وعشاق الكرة من خلال متابعتهم لها وحرصهم علي الحضور وارتباطهم بها خلال ربع قرن من الزمن في ليالي شهر رمضان المباركة .
 
نشكر معالي الوزير نايف البكري على جهوده ودعمه لبطولة المريسي الرمضانية وكانت بالنسبة لمعالي الوزير بمثابة تحدي والحرص الكبير على استمراريتها لما لها من مردود ايجابي ومعنوي في حياة الشباب والرياضيين خلال هذه المرحلة .
 
كما لاننسى الدور البارز لمهندس الكرة العدنية وربان نجاحها الاخ/ محمد حيدان الذي تعودنا منه النجاح والتميز  ومايقدمه من جهد وعطاء تكلل بالنجاح من خلال اهتمامه ومتابعته المستمرة للامور المتعلقة بالبطولة وتوفير كل المتطلبات الضرورية لنجاح البطولة ،  وقد سبق له العام الماضي من تجاوز مشكلة الكهرباء  بعدن وقام بتوفير المولد الكهربائي لتامين مباريات البطولة وهو جهد يشكر عليه الحيدان ، وفي هذا العام تكررت مشكلة الكهرباء  ولكن رجل الميدان المهندس حيدان شمر سواعده وتخطى عقبة الكهرباء  وبجهود ذاتيه وفر  مولد كهرباپي  لتامين مباريات البطولة واستمرار خطوات النجاح التي اعتادها الجميع من قيادة اتحاد الكرة العدني ( النموذجي)  في تادية  مهامة على اكمل وجه ، وطبعاً تلك جهود استثنائية اعتدناها من رجال خدموا الرياضة وكانوا خير قياداتها المتميزة .
 
طبعاً كل تلك الجهود والنجاحات التي تقدم  يقف خلفها معالي الوزير نايف البكري والمهندس محمد حيدن وكل قيادات الاندية المشاركة والجماهير العاشقة للكرة الذي مثلوا عناوين النجاح في استمرارية البطولة التي تحمل اسم ابو الكباتن الفقيد/ علي محسن مريسي ( رحمه الله) .
 
تحية لكل من يقدم الجهد والعطاء لنجاح الانشطة الرياضية التي تخدم اهم فئة في مجتمعنا والمتمثلة في الشباب والرياضيين الذي يمثلوا عماد ومستقبل الوطن المشرق .
 
واخيراً نكرر الشكر لمعالي الوزير نايف البكري والشكر موصول للباشمهندس محمد حيدان  وشكراً لكل المخلصين و الاوفياء لعدن الحبيبة والوطن الغالي .