37string يمني سبورت | بقرار اداري : الشعلة يهزم الوحدة ويضرب موعدا مع فحمان ابين في نهائي المريسي بعدن
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
  لا تتعجب عزيزي القارئ من العنوان.. لست أنت المعني أبداً، لكنه كل مزيف.. كل حقير.. كل مدعٍ.. كل من تسول له نفسه
  يستعد اتحاد كرة القدم في العاصمة المؤقتة عدن لإسدال الستار على العرس السنوي الذي اعتاد تنظيمه مع حلول شهر
   * المتابع لنشاط صحيفة "الأيام" خلال شهر رمضان المبارك ، وبالذات في صفحاتها الرياضية التي ظهرت بشكل
يأبى (آل عشال) إلا أن يدخلوا التاريخ من أوسع أبوابه..بذلا وعطاء وشجاعة وموقفا وفداء وتضحية وحبا للوطن، ذلك
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

بقرار اداري : الشعلة يهزم الوحدة ويضرب موعدا مع فحمان ابين في نهائي المريسي بعدن

الاثنين 19 يونيو 2017 01:20 مساءً
خالد هيثم
 
كان بالامكان تجاوز الامر بسهولة وبعقلانية لاجل قيمة البطولة ولارضاء جمهور الكرة العدني الذي حضر الى ملعب الفقيد علي العلواني لمشاهدة امسية كروية تجمع فريقي الوحدة والشعلة في نصف نهائي بطولة المريسي .. لكن مسار غير محسوب ولم ينظر الى المصلحة أضاع الأمسية وارغم الجميع على مغادرة الملعب دون مشاهدة لاعبي الفريقين يخوضون مباراتهم للعبور الى النهائي ومواجهة فحمان المتأهل على حساب المنصورة.
المشهد الذي فرض على الجميع تجلى في أصرار الوحدة على اشراك اللاعب احمد سعيد الذي تم ايقافه برسالة رسمية يوم 14 يوينو ، وعدم السماح له بالمشاركة مع أي نادي ، وفقا لحيثيات الاعتراض الذي تقدم به التلال بأعتبار أن اللاعب انتقل إلى الوحدة مستفيدا من تجاوزه سن 23 ، الذي يسمح بانتقال اللاعب دون أي أستغناء .. غير أن التلال يتحدث عن عدم اكتمال عمر اللاعب للسن المحدد وأن قيده اعتمد مواليد 
96. بعدما كان اتحاد عدن قد سمح للاعب بالمشاركة لحين اثبات ما يؤكد اعتراض التلال واحتجاج المنصورة .
 
الوحدة اصر على اشراك اللاعب الموقوف وهو الأمر الذي رفضه الإتحاد باعتبار أن القرار جاء وفقا لحيثيات ما وضعت على طاولة الإتحاد العام لكرة القدم ، وهو ما يلزم الجميع تنفيذه وفقا لما عرف به في التعاطي مع اللوائح المسيرة للأنشطة الرياضية التي لا تقبل بمشاركة لاعب موقوف تحت أي ظرف أو مبرر.
لكن اتحاد القدم الذي استلم قرار الإيقاف وأبلغ به الجميع وتم تناوله في الصحافة ، كان يسير وفقا لما تمليه الابجديات .. فليس هناك مجال لمشاركة لاعب موقوف ثم النظر في القضية بحسب حديث مدير البطولة امين بلال الذي أكد أن الأمر كان مرهون بمداء التعامل مع موضوع 
رسمت ملامحه حيث سمح للاعب المشاركة لحين الافتاء من قبل الجهة المخولة والمسئولة في اتحاد القدم ولجنة شئون اللاعبون التي تم مراسلتها لتتخذ قرار ايقاف اللاعب وفقا لما لديها من مستندات تتعلق بوجود قيدين للاعب احمد سعيد.
في رايي الشخصي أن الإصرار على مشاركة اللاعب من قبل إدارة الوحدة وجهازها الفني ، كان غير منطقي ولا يستند الى ما تفرضه اللوائح المتعارف عليها ..لأن المطالبة بالسماح له بالمشاركة ثم اتخاذ قرار سحب النتيجة ، لا يمكن القبول به باعتبار اننا نتكلم عن منظومة يطل فيها الوحده بتاريخه الطويل والعريق ، ثم جهة مسئولة عن شئون كرة القدم في عدن .. وعن عدن تحدث باسهاب فهناك ارث رياضي لا يضاهى .. لهذا كنا وكل من تواجد وملاء مدرجات الملعب في حاجة الى تفهم للامر أكثر من الذهاب الى سكة اللارجعة رغم محاولات بعض الشخصيات التدارك واطلاق مسار اللقاء المنتظر.
اخر تفاصيل المشهد  الذي ضرب في جدور رياضة عدن ، كان صافرة النهاية التي اطلقها الدولي السابق خلف اللبني بعدما منح الوحدة الوقت القانوني لابعاد اللاعب الموقوف احمد سعيد من الملعب ..لتنتهي امسية كان الجميع يريدها بتفاصيل جميلة قبل ان تبدأ وفقا لمشهد جميل اكتسى به الملعب بحضور جماهير الكرة ونجومها وشخصياتها واعلاميها .. ليكون الشعلة متأهلا لملاقاة فحمان يوم 26 رمضان.