37string يمني سبورت | ما الذي يحدث خلف الكواليس..؟ اللجنة السعودية الخاصة تسلم العليمي 100مليون لإعادة ترتيب صفوف المؤتمر.. والاخير يغادر للقاهرة!
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية

آخر الأخبار
مقالات الرأي
    تبرز الهوية لدى الإنسان في الوطن العربي كإحدى المشكلات الكبيرة التي يتعين عليه مواجهتها في العصر
يوم ان غادر العزيز عبدالعزيز المفلحي بمعية رئيس الحكومة بن دغر الى الرياض ،كتبت قائلا: غادر المختلفان فمن
ليس أصعب على المرء من فقد صديق عزيز عليه فجأة, فيثقل قلبك بالحزن, ويملأ عينيك بالدموع مهما حاولت ان تتماسك
× تستعد مدينة عدن هذه الأيام للعرس الرياضي المتمثل بالاولمبياد الوطني للألعاب الرياضية لفئة (الناشئين)
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

ما الذي يحدث خلف الكواليس..؟ اللجنة السعودية الخاصة تسلم العليمي 100مليون لإعادة ترتيب صفوف المؤتمر.. والاخير يغادر للقاهرة!

الثلاثاء 20 يونيو 2017 02:01 صباحاً
كشفت مصادر مطلعة ان  اللجنة السعودية الخاصة سلمت  مبلغاً مالياً كبيراً لقيادي مؤتمري (جناح الرئيس هادي) وذلك لاعادة ترتيب صفوف الحزب
وقالت المصادر ان اللجنة الخاصة سلمت رشاد العليمي مبلغ 100 مليون ريال سعودي لإعادة ترتيب صفوف الحزب واعادته الى صدارة المشهد السياسي في اليمن، وفقاً لما نقله موقع "يمن24" .
واضافت ان العليمي استلم المبلغ وغادر العاصمة السعودية الرياض متوجها نحو القاهرة وهو مادفع بقيادات مؤتمرية الى تقديم شكوى للجنة الخاصة ورئاسة الجمهورية اتهمت رشاد العليمي باستلام المبلغ والهروب الى مصر .
واشارت المصادر ل"يمن24" ان من بين القيادات المؤتمرية التي رفعت الشكوى  نجيب غلاب وفهد طالب الشرفي وسام الغباري واتهمو فيها العليمي بالهروب ورفضه عرضهم السفر معه .
بدورة قام العليمي بالدفاع عن نفسه واجرى اتصالات مع جهات سعودية واخرى بالشرعية قال فيها ان مغادرته الرياض لم يكن هروب ولكن من اجل اعداد دراسة وخطة عمل وايضا الابتعاد عن بعض قيادات المؤتمر الانتهازية المتواجدة بالرياض.
واتهم العليمي القيادات المؤتمرية التي تقدمت بشكوى ضدة بانهم اردو فرض اجندة معينة لا تخدم المرحلة وهو ما دفعه للتوجة نحو القاهرة لاعداد خطة العمل بعيدا عن تلك القيادات.
الجدير بالذكر ان دول التحالف بايعاز من دولة الامارات تسعى لاعادة حزب المؤتمر المنضوي تحت غطاء الشرعية لواجهة المشهد اليمني وتقليص دور حزب الاصلاح وابعادة تدريجا عن المشهد السياسي والعسكري.
وتخوف مراقبون ان يتبع هذة الخطوات اعادة الجناح الخاص بالمخلوع صالح الى الواجهه خصوصا بعد الدعوات التي بدأ يروجها الاعلام الاماراتي ومسؤلين اماراتين حول عودة احمد علي عبدالله الى الواجهه.
ورافق تلك الدعوات حملة تبنتها وسائل اعلام  انفصالية جنوب اليمن مدعومة من الامارات والتي طالبت بسليم الشمال للمخلوع صالح والجنوب للحراك الانفصالي.