37string يمني سبورت | فيدرر: التتويج ببطولة ويمبلدون للمرة الثامنة أمر “لا يُصدّق”
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
  لا تتعجب عزيزي القارئ من العنوان.. لست أنت المعني أبداً، لكنه كل مزيف.. كل حقير.. كل مدعٍ.. كل من تسول له نفسه
  يستعد اتحاد كرة القدم في العاصمة المؤقتة عدن لإسدال الستار على العرس السنوي الذي اعتاد تنظيمه مع حلول شهر
   * المتابع لنشاط صحيفة "الأيام" خلال شهر رمضان المبارك ، وبالذات في صفحاتها الرياضية التي ظهرت بشكل
يأبى (آل عشال) إلا أن يدخلوا التاريخ من أوسع أبوابه..بذلا وعطاء وشجاعة وموقفا وفداء وتضحية وحبا للوطن، ذلك
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

فيدرر: التتويج ببطولة ويمبلدون للمرة الثامنة أمر “لا يُصدّق”

الاثنين 17 يوليو 2017 06:41 صباحاً - وكالات :
أبدى النجم السويسري المخضرم روجيه فيدرر سعادته بإنجازه التاريخي عقب انفراده بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بمنافسات فردي الرجال لبطولة إنجلترا المفتوحة للتنس (ويمبلدون)، ثالث بطولات (جراند سلام) الأربع الكبرى، بعدما تُوّج بلقبه الثامن في البطولة اليوم الأحد.
 
 
وتغلب فيدرر /35 عامًا/ على الكرواتي مارين شيليتش بنتيجة 6 / 3 و6 / 1 و6 / 4 في المباراة النهائية للمسابقة اليوم، ليفض شراكته مع النجم الأمريكي المعتزل بيت سامبراس والبريطاني الراحل وليام رينشو، اللذين أحرزا اللقب سبع مرات، ويصبح أكبر لاعب سنًا يفوز بالبطولة منذ بدء عصر الاحتراف العام 1968.
 
وتحدث فيدرر، الذي تُوّج بلقبه التاسع عشر في بطولات جراند سلام الأربع الكبرى، عقب المباراة قائلاً: “ما هو أفضل بالنسبة لي من التتويج باللقب هو أنني ما زلت في حالة صحية جيدة “.
 
وأوضح فيدرر، الذي أعاد لقب ويمبلدون إلى خزائنه بعد غياب دام خمسة أعوام، قائلاً: “إنه شعور رائع ويعني العالم بالنسبة لي”.
 
وأضاف النجم السويسري: “من الرائع للغاية أن أعود مجددًا (عقب الغياب لمدة ستة أشهر للتعافي من إصابة بالغة في الركبة العام الماضي)، ومن المذهل حقًا أن أحصل على اللقب دون فقدان أي مجموعة طوال مسيرتي في النسخة الحالية للبطولة، ولا أستطيع تصديق ذلك حتى الآن”.
 
وشدّد فيدرر، بالقول: “الفوز بويمبلدون للمرة الثامنة أمر غير معقول، لا يمكن أن أصدق ما حققته”.
 
وتابع: “لا يمكن لأحد التأكد من قدرته على خوض نهائي آخر هنا، ولكنني آمل أن أعود وأدافع عن اللقب في العام المقبل”.
 
وأكد فيدرر: “ينبغي عليك أن تثق في إمكاناتك، و قدرتك على المضي قدمًا في الحياة، لقد حافظت على ثقتي وبقيت أحلم، إنه أمر رائع”.
 
وحقق فيدرر أكبر عدد من الانتصارات في ويمبلدون منذ بدء عصر الاحتراف عقب فوزه في 91 مباراة.
 
من جانبه، لم يتطرق شيليتش، الذي كان يأمل في تكرار إنجاز مواطنه جوران إيفانيسيفتيش الذي حصد لقب ويمبلدون العام 2001، للحديث عن معاناته من الإصابة خلال اللقاء، مشيرًا إلى أنه بذل أقصى الجهد طوال المباراة.
 
وصرّح اللاعب الكرواتي، الفائز ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة (فلاشينج ميدوز) قبل ثلاثة أعوام: “لقد قاتلت طوال اللقاء، لم أستسلم مطلقًا، وبذلت قصارى جهدي، وهذا كل ما يمكنني القيام به”.
 
 
وأضاف شيليتش: “كانت رحلة مذهلة هنا، وقدمت أفضل مستوى خلال مسيرتي، وأتمنى بالفعل العودة مرة أخرى إلى هنا، وأن أحاول من جديد”.
 
واستدعى شيليتش مدربه في المجموعة الثانية بعد مرور 50 دقيقة على انطلاق المباراة، وانهمر في البكاء عندما كان يتحدث مع أحد الأطباء قبل أن يضع رأسه في أحد المناشف.
 
ورغم محاولات شيليتش طوال اللقاء للحاق بفيدرر، إلا أنه عجز عن الاقتراب من منافسه، الذي فرض سيطرته المطلقة على المباراة، فيما تلقى اللاعب الكرواتي العلاج في وقت لاحق إثر معاناته من مشكلة في كاحل القدم على ما يبدو.