37string يمني سبورت | الهواتف الذكية ستختفي عن وجه الأرض قريبا!
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

آخر الأخبار
مقالات الرأي
   -  من المواقف الطريفة التي مررت بها مؤخرًا أنني بالأمس القريب عزمت على متابعة ما يسمى بـ ( أولمبياد
   احتفلت سفارة اليمن في لندن اليوم الجمعة بالذكرى الرابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة .
× شكلت زيارة محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني لوادي حضرموت منعطفا هاما وحدثا تاريخيا بارزا
 من غير المعقول أن تظل أبواب الطريق صوب معاشيق وحيث هو ملعب نادي التلال العريق ، موصدة في وجه التلاليون
اختيارات القراء في
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الهواتف الذكية ستختفي عن وجه الأرض قريبا!

السبت 30 سبتمبر 2017 04:40 مساءً

 

توصلت دراسة حديثة إلى أن البشرية ستعاني، بحلول عام 2030، من مشكلة كبيرة بسبب تنامي الطلب على المواد الخام المستخدمة في تصنيع الأجهزة القائمة على التكنولوجيا المتطورة.

 

وشارك في الدراسة التي نشرتها مجلة "Nature" العلمية علماء من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأستراليا وجنوب إفريقيا.

وطالت الدراسة إلى جانب الإلكترونيات صناعات السيارات والفضاء والطاقة وغيرها. وخرجت الدراسة باستنتاج مشؤوم يفيد بأن العالم سيواجه في المستقبل القريب نقصا حادا في المنتجات القائمة على التكنولوجيا المتقدمة بسبب نقص المواد الخام اللازمة لإنتاجها.

وعلى سبيل المثال، فإنه من أجل إنتاج رقاقة كمبيوتر واحدة في ثمانينيات القرن الماضي، كان من المطلوب استخدام 12 عنصرا كيميائيا.

وشهدت تسعينيات القرن الماضي زيادة هذا العدد حتى 16 عنصرا. ثم ازداد في مطلع الألفية حتى 60 عنصرا. وبقدر ما تزداد الرقاقة تعقيدا يزداد عدد المواد النادرة المستخدمة في إنتاجها، ومن بينها التربيوم والإيريديوم والنيوديميوم والنحاس.

وفيما يتعلق بالتنقيب عن المواد الخام فإن فاعليته منخفضة جدا مقارنة بالطلب على هذه العناصر، مع العلم أن أعوام طويلة تمر من لحظة اكتشافها حتى بدء استخراجها.

وهناك فرصة وحيدة لتفادي هذا السيناريو وهي العثور على تكنولوجيا جديدة لإنتاج الهواتف الذكية والأجهزة المتطورة.

يذكر أن 90% من العناصر النادرة اللازمة لإنتاج الهواتف الذكية تكمن في الأراضي الصينية. وكانت حكومتا اليابان والصين قد أعربتا عن قلقهما من هذا الأمر.

المصدر:إكسبرت أونلاين