37string يمني سبورت | شاهد : الملاكم الاسطورة " نسيم حميد " في ظهور عالمي جديد
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية

آخر الأخبار
مقالات الرأي
   -  من المواقف الطريفة التي مررت بها مؤخرًا أنني بالأمس القريب عزمت على متابعة ما يسمى بـ ( أولمبياد
   احتفلت سفارة اليمن في لندن اليوم الجمعة بالذكرى الرابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة .
× شكلت زيارة محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني لوادي حضرموت منعطفا هاما وحدثا تاريخيا بارزا
 من غير المعقول أن تظل أبواب الطريق صوب معاشيق وحيث هو ملعب نادي التلال العريق ، موصدة في وجه التلاليون
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

شاهد : الملاكم الاسطورة " نسيم حميد " في ظهور عالمي جديد

- الصورة :
الأحد 08 أكتوبر 2017 09:05 صباحاً - متابعات:

 

شارك الملاكم اليمني الأصل البريطاني الجنسية نسيم حميد سالم كشميم في المؤتمر الخامس والخمسين للمجلس العالمي للملاكمة في أذربيجان.

وحضر المؤتمر الذي افتتح في الثاني من أكتوبر تشرين الأول واختتمت أعماله أمس عدد من أشهر وأقوى ملاكمي العالم على رأسهم الملاكم الأسطوري ايفاندر هوليفيلد.

ويعد الملاكم اليمني الأصل، نسيم حميد أو “البرنس نسيم” كما أطلق عليه عشاق ومحبو اللعبة، إحدى العلامات البارزة في رياضة النبلاء، وبالرغم من اعتزاله قبل عدة سنوات إلا أنه دوماً يبقى في قلب الحدث، ومن أشهر مقولاته “في أي مباراة ألعبها كان هدفي رفع راية الإسلام عن طريق رياضة الملاكمة لتي أعشقها وصرت فيها بطلاً عالمياً”.

واشتهر نسيم الذي تعود أصوله الى مدينة رداع بمحافظة البيضاء بالرشاقة والسرعة على حلبات الملاكمة، وشهدت منافسات وزن الريشة انتصارات باهرة للملاكم الفذ قبل أن يعتزل اللعبة في سن الـ28 عاماً.

على رغم مرور أكثر من 15 عاماً على خوض الملاكم البريطاني اليمني الأصل «البرنس» نسيم حميد، آخر مبارياته في حلبة الملاكمة، الا أنه حظي بأكبر استحقاق حلم به، وهو إدراجه بين أساطير الملاكمة في الولايات المتحدة، والمعروفة باسم «بوكسينغ هول أوف فيم».

جدير بالذكر أن البرنس نسيم ألهب مشاعر محبي الملاكمة طوال عقد التسعينات ومطلع الألفية، بأسلوب فني وترفيهي عالي المستوى، قاده إلى تحقيق الانتصار في 36 مباراة، من أصل 37 خاضها طوال مسيرته، بينها 31 انتصاراً بالضربة القاضية.