37string يمني سبورت | الكشف عنتفاصيل التحرك الروسي لوقف الحرب في اليمن
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    لم أشعر بأي أسف لتعمد تغييب القضية الجنوبية وممثليها من جدول أعمال مشاورات جنيف (السابقة الفاشلة أو
*  تعودت كل صباح على رسائل الزميل فهمي باحمدان الصباحية (الواتسابية) الجميلة .. غير أن رسالة صباح أمس الأول
مع إنبلاج فجر يوم الخميس الماضي ومدينة المكلا تتأهب لاستقبال يوما" جديدا" من أيامها الحافلة بالحياة والنشاط
   التقيته أول مرة قبل الوحدة في العاصمة السورية دمشق في دورة للصحفيين الرياضيين.. جاء من عدن ومعه الزميل
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الكشف عنتفاصيل التحرك الروسي لوقف الحرب في اليمن

الجمعة 13 أكتوبر 2017 06:07 صباحاً
شكلت الزيارة التاريخية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الى روسيا، مؤخرا، نقطة تحول جوهرية وبروز مؤشرات على امكانية تحقيق اختراق باتجاه وقف الحرب في اليمن وسوريا، كشفت عنها التحركات الروسية والتصريحات الصادرة عن مسؤوليها في هذا الاتجاه، بما في ذلك القيام بالوساطة بين السعودية وايران.
 
وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، امس، استعداد بلاده استضافة مفاوضات بين السعودية وإيران، والقيام بدور الوسيط، وهو ما يعتبره محللون ثمرة للمباحثات والتفاهمات التي تمت مع العاهل السعودي خلال زيارته.
 
وأكدوا، ان بوغدانوف، هو من سيقوم بزيارات الى صنعاء ودمشق وطهران والرياض، كوسيط للقيام بتقريب وجهات النظر والتوصل الى حلول لوقف الحرب في سوريا واليمن، وبناء جسور جديدة للعلاقات بين ايران والسعودية.
 
وقال المحلل السياسي، نضال السبع، في تصريحات خاصة لـالمشهد اليمني، إن الجهد الروسي بدأ مع وصول الملك سلمان الى موسكو ، ولقائه الرئيس فلاديمير بوتين، يوم الخميس الماضي 5 أكتوبر/تشرين الأول، عندما عرض على ضيفه السعودي فكرة التوسط مع ايران، وابدى استعداد موسكو لاستضافة الحوار السعودي الايراني ، وحل مشاكل المنطقة ، وخاصة في اليمن وسوريا.
 
وأشار، الى ان الملك سلمان ابدى اهتمامه بالعرض الروسي ، لحرصه على تجنيب المنطقة ويلات الحرب.. مذكرا بتصريحات الملك سلمان اللافتة، لوسائل الاعلام ، بقوله انه بحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فرص تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الخليج والشرق الأوسط، وما تشهده من أزمات في اليمن وسوريا وغيرها، يتطلب توقف إيران عن سياساتها التوسعية والالتزام بمبادئ حسن الجوار، واحترام الأعراف والقوانين الدولية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.
 
وأكد المحلل السبع، ان حديث الملك سلمان، يرسم الخطوط العريضة للحل من اليمن الى سوريا، ورد عملي على العرض الروسي للوساطة.
 
ونوه بما يقوم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي اطلق فكرة المصالحة الفلسطينية التي ترعاها مصر الان ، وساهم بترتيب عودة الرئيس سعد الحريري الى لبنان، وحاليا وجد ان الفرصة مؤاتية للعب دور الوسيط بين السعودية ايران والبحث في معادلة ذهبية تنهى الحرب في سوريا واليمن.
 
وقال بوتين المتحالف عسكريا مع ايران ويخوض معها فى سوريا حربا ضد داعش وجبهة النصرة ، وجد قواسم مشتركة تجمعه مع السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز، ولم يطرح صفقة القرن عليه، الا بعد ادراكه ان الولايات المتحدة تستنزف الجميع في اليمن وسوريا.
 
وأكد المحلل السياسي، ان ترامب لا يبحث عن حل سياسي للحرب الضروس التي تخوضها السعودية فى اليمن، خاصة انه المورد الرئيسي للاسلحة.. موضحا ان ايران تخوض صراع مرير مع السعودية وحلفائها فى اليمن وسوريا ، ولديها خسائر مادية وبشرية، اضافة الى القلق الروسي من تداعيات الصراع السني الشيعي على المنطقة.
 
وكشف نضال السبع، عن لقاء جمع نائب وزير الخارجية الروسي، مع سفير ايران بموسكو، مهدي سنائي، حيث اطلعه على اجواء المبادرة الروسية، والذي بدوره نقلها الى قيادته في طهران.
 
وعن توقعاته لنجاح مساعي الرئيس بوتين في الوساطة بين السعودية وايران، قال المحلل السياسي، ما استطيع تاكيده انه نجح باخذ موافقة الطرفين على اعتماد مبدأ الحوار، وهناك اجواء ايجابية، تلقفها الجانب الروسي، وما كان لنائب الوزير ميخائيل بغدانوف ان يعلن عن رغبة موسكو بالتوسط ، الا بعد حُصوله على ضُوءٍ أخضر من الرئيس بوتين الذي وَجد قُبولاً مَبدئيًّا لمِثل هذا التحرّك من الملك سلمان بن عبد العزيز والقيادة الايرانية.
 
وأفاد نضال السبع في ختام تصريحه، ان هناك ترقب وانتظار لجولات بغدانوف المكوكية بين عواصم القرار من الرياض الى طهران ودمشق وربما صنعاء ايضا، بحسب قوله.