37string يمني سبورت | اولمبياد عدن!!
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا
كتابات
آخر الأخبار
مقالات الرأي
     بمظاهر حزن أحيا صديق لي يوم أمس الذكرى الثانية لسرقة حذائه الثمين من أحد مساجد عدن، مؤكداً أن
    * صاحب المهرتين كذاب ، هذا مثل قديم حكيم ، ينطبق على كل من يقفز على قدراته، ويزاوج بين عملين متناقضين،
    للأسف أصبحت عدن ساحه تصفية حسابات بين الأخوه وساحة فرض مشاريع وصراع دولي ونحن ندفع الثمن في كل شيء.
يحاول «المجلس الانتقالي الجنوبي»، ومعه دول «التحالف العربي»، أن يخفف وطأة الإحساس بالهزيمة التي
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الاثنين 13 نوفمبر 2017 06:08 صباحاً

اولمبياد عدن!!

× تستعد مدينة عدن هذه الأيام للعرس الرياضي المتمثل بالاولمبياد الوطني للألعاب الرياضية لفئة (الناشئين) والذي يأتي متزامنا مع العرس النوفمبري ال50 للاستقلال المجيد.
 النشاط الرياضي الذي تقيمه وزارة الشباب والرياضة سيكون مناسبة كبيرة لإعادة الحياة للمناشط الرياضة المركزية التي غابت بسبب الأوضاع السيئة التي يشهدها الوطن وفي ظل عدم توفر الإمكانيات المادية لدى وزارة الشباب والرياضة إلا إن الوزارة بقيادة الوزير نايف البكري وقيادة الوزارة ومن دوافع وطنية أصروا على إقامة هذا النشاط الرياضي الكبير الذي تشهده العاصمة عدن لأول مره منذ العام 2011م والذي له من الدلالات العظيمة على المستوى المحلي والخارجي الشئ الكثير.
 المحافظات المعنية بالمشاركة هي الأخرى استعدت لهذا الحدث الرياضي الكبير عبر إقامة التصفيات الأولية للألعاب المشاركة التي شهدت منافسات قوية ليكون لها بصمة طيبة في هذا الحدث الرياضي.
هناك فئة تراهن على إخفاق هذه الفعالية الرياضية إلا إن رهانهم سيكون مردود عليهم لسبب  وحيد وهو إن الجميع شباب ورياضيون وقيادات وكوادر تشعر بما يمر به البلد وتلتحف بالهم الوطني لذلك فهي تعمل على إيجاد مساحه من الأمل لفئة الشباب والرياضيين لأجل إنجاح هذه الفعالية واحترام الهدف الذي أقيمت من أجلة.
وبما إن الحدث بهذا المستوى فان المشاركين  فيه يتطلعون لان يكون فاتحة خير لإعادة الحياة للنشاط الرياضي الرسمي والذي به يتجدد طموح الشباب وتفتح لهم بوابة المستقبل لوطن تواق للحرية وممارسته حياته الطبيعية بعيدا عن أي أهداف أو أجندات مريضه تحاول إن تجعل الوطن أسير الصراعات والفتن وجرة لمستنقع الدم وإغراقه بالفوضى..
فهنيئا لعدن المدينة الجميلة التي عرف عنها حبها للسلام والحرية ولاحتضانها للجميع وانفتاحها على العالم بشعار المحبة والإخوة هذه الفعالية الرياضية الكبيرة التي تجمع شباب الوطن.