37string يمني سبورت | بالفيديو.. ثورة في علاج "السكري".. جهاز صغير يمدّ الجسم بالعلاج لمدة 6 أشهر
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

تقارير

آخر الأخبار
مقالات الرأي
        من المفارقات الفاصلة في تاريخ الشعوب تبرز تلك الأحداث التي تنشب بعفوية و تكون مستندة الى سبب
الجامعة العربية نائمة وبُوليفيا اليوم جمعت مجلس الأمن من أجل القدس في نيويورك بوليفيا من أمريكا اللاتينية يا
بالنظر إلى الجرائم البشعة التي ارتكبها صالح ونظامه وقادته العسكريون وفي مقدمتهم مهدي مقولة وعبدالله ضبعان
    لا يقرأ الناس التاريخ في وطني، و لا يتعظون؛ لا في جنوب اليمن و لا في شماله. لعل ما حدث لعلي عبدالله صالح
اختيارات القراء في تقارير
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

بالفيديو.. ثورة في علاج "السكري".. جهاز صغير يمدّ الجسم بالعلاج لمدة 6 أشهر

الأحد 19 نوفمبر 2017 09:01 صباحاً - متابعات:

 

 
 

كشف رئيس رابطة السكر واستشاري الغدد الصماء والسكر د.وليد الضاحي، عن طفرة علاجية جديدة لمرضى السكر تتمثل في جهاز صغير جدا يمكن زراعته تحت الجلد ويبث نوعا من أدويـــة السكر غير الأنسولين، كما أنه لا يعالج البنكرياس ويظل تحت الجلد لمدة 6 أشهر.

وقال الضاحي في تصريح خاص لـ «الأنباء» إن الجهاز مازال في مراحل أولية من الدراسة، ولم يصل الى الأسواق او يتم استخدامه حتى الآن.

وأضاف على هامش الاحتفال الذي نظمه المكتب الاعلامي لوزارة الصحة بمجمع الأفنيوز، والذي جاء هذا العام تحت شعار «المرأة والسكري: حقوقنا من أجل مستقبل صحي»، ان السكري من أكثر الأمراض انتشارا في الوطن العربي، وخاصة بالخليج والكويت على وجه التحديد، لافتا الى أنها تعد من الدول العشر الأعلى اصابة بالمرض، مبينا ان نسبة الاصابة تبلغ تقريبا 20%، وعدد المصابين يصل الى 425 ألف نسمة، وان المعرض مستفحل بالمجتمع ولا يعد المرض فقط ارتفاعا في معدل السكر بالدم وانما يصيب الكثير من الأعضاء بالجسم مثل الأعصاب والعيون والقلب والشرايين والجلد وغيرها، وصاحب المريض مدى الحياة ولهذا يجب وضع خطة تتوافق مع المرض ونمط الحياة اليومية.
وبين ان هناك الكثير من التطورات في علاج المرض من الجانب التشخيصي والعلاجي، وهناك الكثير من الأجهزة الجديدة التي تتنبأ بحدوث مشاكل عند المرضى، وعلاجيا هناك أدوية كثيرة متنوعة لعلاج السكر خاصة النوع الثاني ومنها ما يختص بإنقاص الوزن، وكذلك الجديد الذي يتمتع بأعراض جانبية قليلة وتكاد تكون نادرة، مشيرا الى ان العلاجات التي يتم الحديث عنها وتداولها مثل الخلايا الجذعية لم تتم الموافقة عليها حتى الآن، لافتا الى ان الاماكن التي تقوم بنقل الخلايا الجذعية عالميا لا تخضع لرقابة.
من جانبها، أوضحت رئيسة المكتب الاعلامي لوزارة الصحة د.غالية المطيري أن شعار الاحتفال هذا العام خص المرأة لما للمرض من أثر خطير في حياة السيدات المصابات به وعلى مستقبل أولادهن وأسرهن.

وذكرت المطيري ان هناك نحو 199 مليون سيدة مصابة بالسكري حاليا على مستوى العالم، ومن المتوقع أن يرتفع العدد الى 313 مليون سيدة بحلول العام 2040، مؤكدة ان السكري يعتبر السبب التاسع الرئيسي للوفاة بين السيدات حيث يتسبب في وفاة 2.1 مليون سيدة سنويا، وبينت أن اثنتين من كل 5 سيدات مصابات بالسكري في سن الانجاب واذا لم تجد الأم المصابة بالسكري الرعاية الطبية اللازمة أثناء الحمل فقد تتعرض لفقد الجنين او يتعرض الجنين من التشوهات أو المضاعفات المرضية بعد الولادة. من جهتها، أكدت استشارية طب عائلة بالمكتب الاعلامي بوزارة الصحة د. ابتهال الحبيب ان مرض السكر مسؤول عن أكثر من ثلثي امراض الشرايين بالقلب والسكتات القلبية و50% من الجلطات الدماغية وكذلك مشاكل العمى حيث أكثر من 50% من مرضى السكري معرضون للاصابة بالعمى وأمراض الكلى، لذلك هناك حرص على الاكتشاف والعلاج قبل حدوث المضاعفات.