37string يمني سبورت | بالوثائق : إيران أرسلت إلى ميناء الحديدة 23 طن من المخدرات على شكل مساعدات طبية "شاهد الصور"
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية

آخر الأخبار
مقالات الرأي
        من المفارقات الفاصلة في تاريخ الشعوب تبرز تلك الأحداث التي تنشب بعفوية و تكون مستندة الى سبب
الجامعة العربية نائمة وبُوليفيا اليوم جمعت مجلس الأمن من أجل القدس في نيويورك بوليفيا من أمريكا اللاتينية يا
بالنظر إلى الجرائم البشعة التي ارتكبها صالح ونظامه وقادته العسكريون وفي مقدمتهم مهدي مقولة وعبدالله ضبعان
    لا يقرأ الناس التاريخ في وطني، و لا يتعظون؛ لا في جنوب اليمن و لا في شماله. لعل ما حدث لعلي عبدالله صالح
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

بالوثائق : إيران أرسلت إلى ميناء الحديدة 23 طن من المخدرات على شكل مساعدات طبية "شاهد الصور"

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 04:15 صباحاً

 

كشفت مصادر وثيقة عن نهب منظم يمارسه الحوثيون للمساعدات الإغاثية والإنسانية القادمة من الخارج إلى اليمن عبر ميناء الحديدة .

ونشر الصحفي في حزب المؤتمر كامل الخوداني وثائق تثبت نهب أطراف حوثية لمساعدات ومعونات خارجية بما فيها ممارسة تجارة المخدرات وتسهيل وصولها إلى اليمن وبيع تلك الأدوية والمساعدات في السوق المحلية .

وقال الخوداني " أن تلك الوثاق ليست إلا نموذج لواحدة من مئات العمليات للنهب والسلب والمتاجرة بمعاناة الناس والفساد الذي تقوم به جماعة الحوثي وبشكل رسمي وتحت عدة مسميات .. واحدة من عمليات الاستيلاء على المساعدات المقدمة من الخارج (دوائيه) بخلاف المساعدات الغذائية وغيرها ..

وأكد الخوداني " أن واحدة من المساعدات الأيرانية المقدمة لبلادنا اتضح ان معظمها مواد مخدرة وهو ما بات علينا جميعا التساؤل اين تذهب هذه الأطنان من المواد المخدره المحظورة دوليا والمصنفة في اعلى سلم المخدرات التي تصل عقوبة المتاجرين بها في بعض الدول حد الأعدام بحسب ماورد في مذكرة الهيئة العليا للادوية .

ووفق المذكرات المرفقة قدمت شركة اندي شفاطب وشركة كاسبيان الايرانيتان ثلاث شحنات مساعدات طبية وعلاجية بمبلغ ( مليون وستمائة وثمانيه وتسعون الف دولار)
77 طن منها 23طن مخدرات .

وأضاف الخوداني " تم توجية رسالة من قبل وكيل وزارة الصحة العطاب للجمارك بالافراج عن الشحنات وتسليمها لمندوب الوزارة علي عبدالكريم عباس والذي اتضح في مابعد بان المذكور لايعمل بالوزارة وليس موظف بها بحسب ما ورد بالوثيقه المرفقه رقم 6..كما لم يتم توريد الشحنات الى مخازن الوزارة ولا يدري احد الى اي جهه تم توريدهن وبيعهن بحسب المذكرات المرفقه ..
...

وأضاف الخوداني " أن تجارة المخدرات ..والتي تأتي الى بلادنا عن طريق ايران على شكل مواد طبيه حيث افادت المذكرات والتقارير عن وجود 23 طن مخدرات في هذه الشحنات المقدمة من ايران من اصل 77 طن واذا لم تكن تجارة وبيع مخدرات اين ذهبت وخصوص انها من المخدرات المحرمه الممنوع تجارتها ويعاقب بالاعدام من يتاجر بها بحسب ماورد بمذكرة هيئة الادويه وادارة المخدرات..