37string يمني سبورت | التقصير في الجانب المالي
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

كتابات
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 ما اعرفه عن الفشل الكلوي انه مرض له نصيب من عباد الله في كل الارض، وبه يموت عدد لا بأس به من الناس، وهو داء
  أعذرني أخي وصديقي البشوش أبداً أمين أحمد عبده أن أزورك وأسأل عنك عبر عمودي هذا، مستميحاً العذر منك لعدم
  أي ذنب اقترفه هذا الرجل لكي يمنع من العودة الى عدن؟.   هل كان لصا؟ هل كان فاسدا؟   هل هرب من عدن حينما
  الضمير في "منها" يعود إلى بعض الأقطار العربية التي دمّرتها الحروب ومزقتها الانقسامات . أما ماذا سيتبقى
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الجمعة 05 يناير 2018 03:38 مساءً

التقصير في الجانب المالي

الجانب المالي مهم في أي مؤسسة أو نادي رياضي ويحتاج إلى ضبطه من خلال التقارير المنتظمة الشهرية والفيصلية  والسنوية ، ولكن انديتنا الرياضية باتت اليوم مغيبة عن ذلك الجانب المهم ، ولكن هل بمقدور القائمين على أندية عدن رفع تقرير مالي تفصيلي لصرفياتهم خلال العام 2017م، وأيضاً كشف يوضح الموارد المالية للأندية والصعوبات التي تواجه مهامهم ، ويفضل عرضها في حائط النادي للاطلاع عليها من قبل الجمعيات العمومية ومنتسبي الأندية، وذلك من باب براءة الذمة المالية، وتأكيد للعمل المؤسسي المتعارف عليه في الأندية الرياضية كما كانت سابقاً.
 
موضوع مثل هذا مهم جداً للأندية ويحتاج العمل به حتى تكون الشفافية سائدة في العمل الرياضي وتبعدهم عن الشبهات تجاه المال العام وتمنحهم ثقة القيادة وحسن التصرف في قيادة الأندية حتى لاتعطى فرصة للآخرين في انتقاد أعمالهم وخرص الألسنة التي تتحدث عن وجود فساد في الأندية ولايوجد عليها حسيب أو رقيب، إضافة الى مشكلة انفراد القرار والتصرف بأمور الأندية وكأنها ملكية خاصة للبعض  بعيداً عن المصلحة العامة.
 
انها دعوة نأمل الاستجابة وتكرم القائمين على الأندية الرياضية على تفعيل الجانب الإداري وإعادة مثل تلك الأعمال التي تخدم مصالح الأندية وتعيد العمل المؤسسي في انديتنا الرياضية كما هو متعارف عليه وبصورة نموذجية.
 
ومعروف أن الجانب المالي مهم في عمل الأندية لتنشيط وتفعيل جميع الألعاب الرياضية، وتحتاج الأندية إلى إيجاد موارد مالية ثابته لتأمين الأنشطة الرياضية للرفع من مستوى الأندية وتطويره للأفضل، ولكن المال يحتاج إلى إيادي أمينة غير عابثة بمقدرات الأندية تعمل على تسخير المال العام لمصلحة النادي حتى لا يذهب إلى جيوب الفاسدين ممن يتصرفوا بمخصصات الأندية وكأنها من أملاكم  واستحقاق لهم، غير مدركين بأن العمل في الأندية الرياضية طوعي وبجهد ذاتي ولاتنعكس عليه اي مترتبات مالية أو حقوقية.
 
انديتنا اليوم بحاجة إلى تفعيل دور عمل الجانب الإداري واتباع نهج العمل المؤسسي كمنظومة إدارية  توثق كل الأعمال الإدارية التي تخص  نشاطات النادي في الجانب الإداري الذي بات مهم خلال هذه المرحل، ولكن يلاحظ غياب منظومة العمل الإداري في انديتنا الرياضية مما عكس كثير من القصور لجانب مهم في خارطة عمل  الأندية الرياضية، وخاصة في جانب توثيق الأعمال الإدارية وأرشفتها للمستقبل.