37string يمني سبورت | أمريكا تتابع بقلق نشر دفاعات جوية روسية جديدة في القرم
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

تقارير
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    تحل علينا اليوم مناسبة عزيزة على قلوبنا ففي مثل هذا اليوم  الخامس والعشرون من مايو من العام 2015م قبل
  الطفولة هي النواة الأولى للمجتمع المتجدد التي ان حسن بذرها حسنت بها الحياة .. حيث يحلو لبعض الاباء ان يطلق
 إلتقينا بعد طول فراق .. هو رياضي أدمن الرياضة حتى النخاع وشغوف جداً بمتابعة كل أحوال دوران المستديرة وعلى
توقعنا تتهذب النفوس وتستفيد من روحانيه هذه الأيام المباركه. ...   ولكن طالما النفوس بها الكثير والكثير من
اختيارات القراء في تقارير
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

أمريكا تتابع بقلق نشر دفاعات جوية روسية جديدة في القرم

بطاريات صواريخ إس-400 روسية - أرشيف رويترز
الثلاثاء 16 يناير 2018 11:01 مساءً - وكالات :
- قال مسؤول عسكري أمريكي يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تقيم التداعيات الأمنية لنشر روسيا أنظمة إس-400 جديدة للدفاع الجوي في شبه جزيرة القرم مضيفة أن هذا قد يجعل الدفاعات الروسية الحالية أكثر مرونة.
 
وقال المسؤول الكبير في القيادة العسكرية الأمريكية في أوروبا بشرط عدم نشر اسمه ”هذا ليس جيدا. ولا يبشر بخير“.
 
وأضاف قوله ”حتما نعير اهتماما للأمر ولما يعنيه فيما يتعلق بأمن البحر الأسود“.
 
وضمن عملية النشر التي تمت يوم السبت أضافت موسكو وحدة ثانية من صواريخ (إس-400) أرض-جو في القرم التي ضمتها روسيا إليها من أوكرانيا في 2014 مما دفع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لفرض عقوبات اقتصادية على موسكو.
 
ونشرت روسيا الوحدة الأولى من النظام الدفاعي في ربيع 2017 قرب بلدة فيدوسيا. وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن الوحدة الثانية ستنشر قرب بلدة سيفاستوبول وسوف تسيطر على المجال الجوي فوق الحدود مع أوكرانيا.
 
وأقر المسؤول العسكري الأمريكي بأن من الصعب تقييم الهدف من نشر الصواريخ. لكن أي دفاعات جوية من هذا النوع تعزز القوة العسكرية الروسية في القرم إذ تزيد القدرة على الصمود وربما المساحة المغطاة.
 
وقال المسؤول دون أن يتكهن بأي تصرفات روسية في المستقبل ”إذا دعت الحاجة فإن هذا يوفر فرصا إما للدفاع عن مساحة أكبر من البحر الأسود أو للتقدم من هناك“.
 
وأضاف ”ننظر إلى ذلك باعتباره تأكيدا آخر على استعدادهم لاستخدام القوة العسكرية“.