37string يمني سبورت | بالفيديو.. «مخيم الأرامل» فسحة أمان لنساء الروهينغا
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا
تقارير
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    للأسف أصبحت عدن ساحه تصفية حسابات بين الأخوه وساحة فرض مشاريع وصراع دولي ونحن ندفع الثمن في كل شيء.
يحاول «المجلس الانتقالي الجنوبي»، ومعه دول «التحالف العربي»، أن يخفف وطأة الإحساس بالهزيمة التي
        تعود الذكرى السنوية للثورة الشبابية الشعبية السلمية يوم 11 فبراير من عام 2018م، وبذلك يصبح قد مر
    تفاءل الرياضيون في حضرموت الخير والعطاء في صندوق الشباب الذي تم إنشاءه وتسمية أعضائه ليسهم في دعم
اختيارات القراء في تقارير
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

بالفيديو.. «مخيم الأرامل» فسحة أمان لنساء الروهينغا

الخميس 08 فبراير 2018 08:01 صباحاً - متابعات:

 

بالفيديو.. «مخيم الأرامل» فسحة أمان لنساء الروهينغا

تجد النساء من أقلية الروهينغا البورمية المسلمة ملاذا لهن ولأطفالهن في موقع محظور على الرجال داخل التجمعات المكتظة باللاجئين في بنغلاديش يسمى «مخيم الأرامل» حيث بإمكانهن التنعم بلحظات أمان نادرة تنسيهن أهوال العنف والتهجير التي قاسينها.

وتقدم الخيم القماشية البرتقالية المنصوبة على دعامات من الخيزران ملاذا لعشرات الأرامل والأطفال الهاربين من أعمال العنف التي دفعت بنحو 690 الفا من مسلمي الروهينغا إلى ترك بورما في اتجاه بنغلاديش.

وقد فرت هؤلاء النسوة من الفظائع التي وصفتها الأمم المتحدة بأنها أعمال «تطهير عرقي»، لكن من دون أزواجهن ما أرغمهن على التسابق على المأكل والملجأ للصمود في منطقة حدودية تعج بنحو مليون لاجئ.

من بين هؤلاء، صوالحة بيغوم اجتازت الحدود بمفردها بعدما قتل زوجها الذي اقترنت به منذ ثلاثة أشهر فقط في هجوم شنه الجيش على القرية.

وتشرف هذه المرأة التي لم تتجاوز الثامنة عشرة من العمر على «مخيم الأرامل» هذا المفصول عن باقي خيم اللاجئين في واد مغبر ومكتظ.

وتفاخر الأرامل الستون تقريبا في المخيم بما يملكن في هذا الموقع المتواضع من حمامات خاصة كما ينظمن صلوات ويتشاركن رعاية عشرات الأطفال والأيتام.