37string يمني سبورت | فيديو : صور ولوحات وأزياء.. عدن تبوح بتراثها في 9 معارض
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
وقفة.. ماذا عملتم?!  كتب/ علي باسعيده بعد خسارة منتخبنا امام ايران والعراق شاهدنا بعض الكتابات التي تهاجم
  لا يخفى ويغيب على المتابع والمواطن العربي في الفترة الأخيرة, ما تشهده الكثير من الدول الخليجية والعربية,
  عادني على البال ولا انتهت ذكرياتي   يامن ببعده والجفاء قطع في المحبه ودادي   معقول كل شي بيننا
  قطعاً ليس جغرافيا نتملكها أو نحاول إلى ذلك سبيلاً، ولا سلطة تستهوينا وفي سبيلها ندوس على كل شيء نجده في
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

فيديو : صور ولوحات وأزياء.. عدن تبوح بتراثها في 9 معارض

الأربعاء 14 فبراير 2018 08:10 صباحاً -يمني سبورت:
عدن/ شكري حسين/ الأناضول 
شهدت مدينة عدن، العاصمة اليمنية المؤقتة، مساء الثلاثاء، الدورة الثالثة لمهرجان "عدن التراثي والثقافي، وسط حضور جماهيري كبير.
المهرجان، الذي نظمته مؤسسة "عدن للتراث" (غير حكومية)، أقيم في حديقة "فن سيتي" الشهيرة، واستمر ليوم واحد، وشمل المهرجان 9 معارض تنوعت بين التراث والمشغولات اليدوية القديمة والصور الفوتوغرافية لعدن فترة الأربعينات والخمسينات.
كما تضمن لوحات تشكيلية، كتب تاريخية، أزياء تراثية، وجناح خاص لبازار خيري، وأخرى لألعاب الأطفال الشعبية.
وقال المشرف على المهرجان "وديع أمان"، في تصريحات على هامش المهرجان للأناضول، إن المعارض كانت مميزة ورائعة، إلى جانب تعدد الفقرات وحجم المشاركة المجتمعية.
وأضاف، إلى جانب المعارض التسعة التي شملها المهرجان والتي غلب عليها الطابع التاريخي لعدن، وجدنا المسرح المفتوح، ومشاركة فاعلة لنجوم الفن والغناء.
كما شاركت كذلك الفرقة القومية للفنون الشعبية "حكومية"، مع وجود شاشة رقمية كبيرة، خصصت لعرض صور وفيديوهات عن أبرز المعالم التاريخية والأماكن الأثرية والمناظر الطبيعية في عدن.
وأشار إلى أن إقامة المهرجان بساحة حديقة "فن سيتي" للألعاب، جاء لضمان حضور جماهير أكبر، بعد إقامته العامين الماضيين في صهاريج عدن التاريخية.
وتقع صهاريج عدن أسفل مصبات هضبة عدن المرتفعة حوالي 800 قدم عن سطح البحر، وهي من أبرز المعالم التاريخية والسياحية في المدينة.
ويقام مهرجان "عدن للتراث الثقافي"، للمرة الثالثة بالعاصمة المؤقتة، حيث يبرز تاريخ المدينة "تراثياً وثقافياً وفنياً"