37string يمني سبورت | صورة نجل المخلوع صالح تسبب الرعب لجماعة الحوثي ومبعوثها يطير الى ايران لهذا السبب
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا
أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
     بمظاهر حزن أحيا صديق لي يوم أمس الذكرى الثانية لسرقة حذائه الثمين من أحد مساجد عدن، مؤكداً أن
    * صاحب المهرتين كذاب ، هذا مثل قديم حكيم ، ينطبق على كل من يقفز على قدراته، ويزاوج بين عملين متناقضين،
    للأسف أصبحت عدن ساحه تصفية حسابات بين الأخوه وساحة فرض مشاريع وصراع دولي ونحن ندفع الثمن في كل شيء.
يحاول «المجلس الانتقالي الجنوبي»، ومعه دول «التحالف العربي»، أن يخفف وطأة الإحساس بالهزيمة التي
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

صورة نجل المخلوع صالح تسبب الرعب لجماعة الحوثي ومبعوثها يطير الى ايران لهذا السبب

الأربعاء 14 فبراير 2018 09:20 صباحاً - متابعات:
قالت مصادر محلية إن المتحدث باسم الجماعة بحث في طهران إمكانية استخدام إيران لعلاقتها مع روسيا لإقناعها بعودة ممثليتها الدبلوماسية إلى صنعاء، وتجنب دعم عائلة الرئيس اليمني السابق.
 
ونقلت "يمن مونيتور" عن ما وصفته بأنه عضو في المجلس السياسي للحوثيين قوله أن محمد عبدالسلام متحدث الجماعة خلال لقاءه بجواد ظريف وزير الخارجية الإيراني ومسؤولين آخرين في الحكومة الإيرانيَّة، حصل على وعود من "طهران" بإبقاء الموقف الروسي على الحياد إذا لم يكن إعادة الاتصالات السرية التي كانت تحدث مع الجماعة.
 
وأشار المسؤول الحوثي إلى أن لقاء نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف، بنجل على عبدالله صالح في أبوظبي، كان سبباً في قراءة الموقف الروسي بأنه ضد الجماعة بعد أن قامت موسكو بإخلاء سفاراتها في صنعاء بعد مقتل علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق حليف الجماعة في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد أن تفاقمت الخلافات بين الحلفيين.
 
ولفت المسؤول الحوثي إلى أن طهران وعدت بالتحدث مع موسكو، ومحاولة الضغط عليها من أجل دعم "الحوثيين" في اليمن، وتجنب التطبيع مع أعدائهم.
 
وكشف المسؤول -أيضاً- أن الجماعة طلبت من طهران المزيد من التدخل بعلاقات مع دول أوروبية من بينها ألمانيا وفرنسا وبريطانيا تدفعان باتجاه رؤية جديدة لحل الأزمة اليمنية، وتضمنت الرؤية-التي لم يكشف عنها- عن بعض الأمور التي تزعج الحوثيين-حسب قوله.
 
والتقى محمد عبدالسلام بوزير الخارجية الإيراني جواد ظريف في طهران السبت الماضي (10فبراير/شباط) وبحث معه الأزمة اليمنية حسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانيَّة الرسمية "ايرنا".
 
وتتهم الحكومة اليمنية والتحالف العربي المساند لها وأطراف دولية أخرى، طهران بدعم المسلحين الحوثيين وتزويدهم بالأسلحة المتطورة والصواريخ البالستية، من أجل مهاجمة الأراضي السعودية وهو ما تنفيه طهران.