37string يمني سبورت | هكذا تفاعل السعوديون مع إدانة الداعية الشهير عائض القرني بـ”السطو” على كتاب
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    لم أشعر بأي أسف لتعمد تغييب القضية الجنوبية وممثليها من جدول أعمال مشاورات جنيف (السابقة الفاشلة أو
*  تعودت كل صباح على رسائل الزميل فهمي باحمدان الصباحية (الواتسابية) الجميلة .. غير أن رسالة صباح أمس الأول
مع إنبلاج فجر يوم الخميس الماضي ومدينة المكلا تتأهب لاستقبال يوما" جديدا" من أيامها الحافلة بالحياة والنشاط
   التقيته أول مرة قبل الوحدة في العاصمة السورية دمشق في دورة للصحفيين الرياضيين.. جاء من عدن ومعه الزميل
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

هكذا تفاعل السعوديون مع إدانة الداعية الشهير عائض القرني بـ”السطو” على كتاب

الاثنين 19 فبراير 2018 01:01 صباحاً -يمني سبورت:

واجه الداعية السعودي المعروف، عائض القرني، الأحد، انتقادات لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة بعد صدور حكم قضائي أدانه بانتهاك حقوق فكرية لكتاب ديني، وتقديمه في برنامج إذاعي باسمه دون الإشارة إلى المصدر.

وبدأت الانتقادات ضد “القرني” الذي يعد من أشهر دعاة المملكة فور إعلان المحامي السعودي البارز، عبدالرحمن اللاحم صدور حكم قضائي ضد “القرني” بعد خمس سنوات من التقاضي لصالح “مجموعة من ورثة الدكتور عبدالرحمن الباشا ضد الداعية.

والحكم الصادر غير نهائي، ما يعني إمكانية الاعتراض عليه من طرفي القضية التي تتعلق بتقديم “القرني” برنامجًا إذاعيًا عن صحابة الرسول -عليه الصلاة والسلام- ناقلًا نصَّ حديثه عن كتاب “صور من حياة الصحابة” للدكتور عبدالرحمن الباشا، دون الإشارة لذلك.

وعلَّق الكاتب السعودي وليد الظفيري في تغريدة على الوسم”#لا_تسرق_يا_عائض”: “بعيدًا عن عائض القرني.. أنا حقيقةً لا أثق بالكثير من المُتدينين.. لأن البعض منهم لبس عباءة الدّين من أجل تحقيق أهداف كثيرة بعيدة عن الدين، والشيء الوحيد الرابط بينهم هو (حب المال.!)”.

 

بعيداً عن عائض القرني .. أنا حقيقةً لا أثق بالكثير من المُتدينين ... لأن البعض منهم لبس عباءة الدين من لأجل تحقيق أهداف كثيرة وبعيدة عن الدين، الشيء الوحيد الرابط بينهم هو ( حب المال ..!)

 

 

وكتب المغرد منصور المليحي:”#لا_تسرق_يا_عائض، عائض القرني وجيله الصحوي استغلوا المساحة الشاسعة في وقت توهج الصحوة، وعملوا على تسطيح المجتمع، واستغلال أكبر عدد من الرعاع لتمرير تلك السرقات، واليوم أفكار ذلك الجيل تسقط واحدة تلو الأخرى وسرقاتهم تنكشف”.

 


عايض القرني وجيله الصحوي استغلوا المساحة الشاسعة في وقت توهج الصحوة وعملوا على تستطيح المجتمع واستغلال اكبر عدد من الرعاع لتمرير تلك السرقات ، الليوم أفكار ذاك الجيل تسقط واحده تلو الاخرى وسرقاتهم تنكشف

 

 

وقال المغرد وائل العجل:”#لا_تسرق_يا_عائض، مؤلمة تلك القُدسية لبعض الكُتاب التي جعلت البعض يتبعهم، ويعتقد أنهم أُناس أفنوا أعمارهم للعلم والمعرفة، وهم ليسوا إلا باحثين عن شُهرة، وأن تُخلد أسماؤهم تحت شعار مُزيف كالكتب التي يسرقونها..!”.

من جانبه انتقد المحامي عبدالرحمن اللاحم الذي يرافع في القضية الوسم، وقال معلقًا: “لا يليق المشاركة بمثل هذه الهاشتاقات، وينبغي ألاّ نشخصن الأمور مهما اختلفنا  #لا_تسرق_يا_عائض”.

 

لا يليق المشاركة في مثل هذه الهاشتاقات
ينبغي ألاّ نشخصن الأمور مهما اختلفنا

 

 

ولم يعلّق “القرني” بشكل صريح على الحكم، لكن متابعيه أشاروا للقضية في ردودهم على تغريدة نشرها بعد صدور الحكم قائلًا: “لك الحمد كله، والمدح أجمعه، والثناء أوله وآخره، والشكر سرّه وعلانيته، تقدّست أسماؤك، أنت رحمان رحيم فارحمنا”.

 

وسبق أن واجه “القرني” دعاوى مماثلة تتعلق بحقوق ملكية فكرية عرَّضته لانتقادات أيضًا، بينها دعوى أقامتها الكاتبة السعودية “سلوى العضيدان” ضده بخصوص كتابه “لاتيأس”.