37string يمني سبورت | بـ١٦٠ مليون دولار.. الحوثي يشتري أحد أكبر أبراج صنعاء
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    لم أشعر بأي أسف لتعمد تغييب القضية الجنوبية وممثليها من جدول أعمال مشاورات جنيف (السابقة الفاشلة أو
*  تعودت كل صباح على رسائل الزميل فهمي باحمدان الصباحية (الواتسابية) الجميلة .. غير أن رسالة صباح أمس الأول
مع إنبلاج فجر يوم الخميس الماضي ومدينة المكلا تتأهب لاستقبال يوما" جديدا" من أيامها الحافلة بالحياة والنشاط
   التقيته أول مرة قبل الوحدة في العاصمة السورية دمشق في دورة للصحفيين الرياضيين.. جاء من عدن ومعه الزميل
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

بـ١٦٠ مليون دولار.. الحوثي يشتري أحد أكبر أبراج صنعاء

الجمعة 23 فبراير 2018 07:01 صباحاً
أكدت مصادر مطلعة في صنعاء أن رئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا، أعلى هيئة في جماعة الحوثيين، اشترى واحداً من أكبر الأبراج السكنية في العاصمة صنعاء، في صفقة غير معلنة تؤكد تورط قيادات الجماعة الانقلابية بنهب المال العام. وذكرت المصادر أن محمد علي الحوثي اشترى برجا سكنيا ضخما قيد الإنشاء في شارع بغداد غرب صنعاء، مؤكدة أن الحوثي امتلك البرج المكون من أكثر من 20 طابقاً، بعدما دفع لمالكه ١٦٠ مليون دولار. (الدولار يعادل 475 ريالا يمنيا) . وأصبح الحوثي، الرجل النافذ داخل الجماعة الانقلابية، فاحش الثراء بعد شهور على سيطرة الميليشيات على السلطة في صنعاء في 6 فبراير 2015 وتأسيسه في الخفاء شركات تجارية ومقاولات عامة. كما يسيطر محمد الحوثي على عملية استيراد المشتقات النفطية في البلاد منذ إعلانه تعويم النفط وتجميد عمل شركة النفط الحكومية منتصف 2015.
وأكدت مصادر جمركية في صنعاء أن محمد الحوثي يقف وراء الزيادة الجمركية (50 بالمئة) التي أقرتها الميليشيات مؤخراً عند منافذ برية مستحدثة في محافظات إب والبيضاء وذمار وصنعاء وعمران، مشيرة إلى أن الإيرادات الجمركية، والتي تُقدر يومياً بعشرات الملايين من الريالات،تذهب إلى جيوب الفاسدين داخل جماعة الحوثيين. وكانت ميليشيات الحوثي نهبت احتياط البلاد من النقد الأجنبي (أربعة مليارات دولار) خلال عام منذ سيطرتها على السلطة في صنعاء. كما تُصادر ميليشيات الحوثي رواتب موظفي الدولة منذ أكتوبر 2016، الأمر الذي فاقم بشكل كبير الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في البلاد.