37string يمني سبورت | طائرة تركية أمر الرئيس الروسي بوتين بإسقاطها بعد اتصال هاتفي
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
    يعتقد بعض المتذاكين السياسيين خصوصاً من أنصار شرعية 1994م بأن سياسات التسويف والترحيل والمماطلة التي
على سلم الطائرة المغادرة صوب مدينة عدن من العاصمة المصرية القاهرة فجر يوم الـ2 من ديسمبر 2018 توقفت لأتأمل وعد
    من لديه شعب عظيم لا يخسر ولا يعرف الهزيمة ، شعب صاحب حضارة عريقة في الهندسة المعمارية والزراعية و
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

طائرة تركية أمر الرئيس الروسي بوتين بإسقاطها بعد اتصال هاتفي

الأربعاء 14 مارس 2018 06:20 صباحاً - وكالات :
 
قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال فيلم عُرض يوم الأحد، إنه أمر في 2014 بإسقاط طائرة ركاب قالت تقارير إنها كانت تحمل قنبلة، وتستهدف افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة #سوتشي الروسية.
 
وفي فيلم وثائقي بعنوان #بوتين تبلغ مدته ساعتين ويُعرض على وسائل التواصل الاجتماعي الروسية، قال بوتين للصحافي أندريه كوندراشوف إنه تلقى اتصالاً هاتفياً من رجال الأمن المسؤولين عن أولمبياد سوتشي في السابع من شباط/فبراير 2014 قبيل حفل افتتاح الدورة.
 
وقال بوتين في الفيلم، وفق وكالة رويترز: "قيل لي إن طائرة كانت في طريقها من أوكرانيا إلى اسطنبول خُطفت وإن الخاطفين يطالبون بالهبوط في سوتشي".
 
أما الصحافي كوندراشوف فذكر في الفيلم أن قائدي طائرة من طراز بوينغ 737-800 تابعة لشركة بيغاسوس إيرلاينز التركية كانت في رحلة من خاركيف إلى اسطنبول أفادوا أن أحد الركاب يحمل قنبلة وأن الطائرة مضطرة لتغيير مسارها إلى سوتشي.
 
وأضاف الصحافي أن الطائرة كانت تقل 110 ركاب في حين كان أكثر من 40 ألف شخص موجودين في الاستاد لمشاهدة حفل الافتتاح.
 
وقال بوتين إنه سعى للحصول على نصيحة مسؤولي الأمن وقيل له إن خطة #الطوارئ في مثل هذا الموقف تقضى بإسقاط الطائرة.
 
وأضاف الرئيس الروسي "قلت لهم: تصرفوا وفقاً لهذه الخطة"، وقال إنه بعد فترة وجيزة من ذلك وصل إلى مكان الأولمبياد برفقة مسؤولي اللجنة الأولمبية الدولية.
 
وقال إنه بعد عدة دقائق تلقى اتصالاً آخر أبلغه أنه كان بلاغاً كاذباً وأن الراكب كان مخموراً وأن الطائرة ستواصل رحلتها إلى #تركيا.
 
وأكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم #الكرملين التصريحات التي وردت في الفيلم.