37string يمني سبورت | #اشياء_غريبة_لا_تحدث_الا_في_اليمن
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

كتابات
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
      نتسأل ونستغرب كم من الوقت, يمر ويستقطع من أعمارنا وفي غفلة؟ دون استقلال وفائدة منه؟ نتسأل عن كم من
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الجمعة 23 مارس 2018 08:55 مساءً

#اشياء_غريبة_لا_تحدث_الا_في_اليمن

ثمة اشياء غريبة لن تجدونها الا في اليمن ومنها
-قبل سنوات كانت الحكومة داخل اليمن ولا يوجد وزير واحد مغترب وكانوا كل المغتربين برع البلد.
اليوم صارت الحكومة كلها مغتربة والمغتربين كلهم داخل البلد.
-في عدن هربت قيادات علي عبدالله صالح خلال الحرب ومابعدها وكانت قيادات المقاومة الجنوبية داخل عدن.
-اليوم كل قيادات علي عبدالله صالح داخل عدن وكل القيادات التي قاتلتها هاربة وخارج عدم.
-قضت الكثير من القيادات السلفية جل عمرها تحاول اقناع الناس ان الفن حرام وان النساء فتنة وان التحزب حرام وحينما قررت الناس ان تفكر في هذه الدعوات هرب هؤلاء اليها وعملوها كلها مجتمعة.
-في الجنوب كان الحراكيون الذين اول من خرج للساحات هم المتشددون بمطالب الانفصال وكان المؤتمريون هم الرافضون لهذه المطالب.
-بعد سنوات طويلة بات المؤتمريون هم من يتصدر مطالب الانفصال في حين اعتدل الحراكيون وباتوا يبحثون عن حلول وسطية.
-كان الاصلاحيون اول من جاء بالحوثيين الى صنعاء وكانوا داخل صنعاء والحوثيين خارجهم،اليوم الحوثيون داخل صنعاء والاصلاحيين خارجها.
-عشر سنوات والحوثيين يقولون ان انهم يتعرضون للجرائم تحت راية العلم اليمني وحينما وصلوا صنعاء حملوا نفس العلم وارتكبوا الجرائم ضد الاخرين تحت راية نفس العلم.

-ثار الناس ضد نظام علي عبدالله صالح وخرجوا يتظاهرون بحجة ان الدبة البترول ب٧٥٠ ريال ولاحقا اشتروها في عهد هادي والحوثي ٧٥٠٠ ريال ويرفضون اي تظاهرات او حتى تنفيذ وقفة احتجاجية.
-قال اليمنيون طوال عقود وعلموا اولادهم ان السعودية لاتريد خيرا لليمن وجاهروها بالعداء وتظاهروا ضدها بينما كانت السعودية بعيدة عن اليمن وتساعده في اغلب الاحيان.وفي ٢٠١٥ حينما تدخلت السعودية وقصفته عن بكرة ابيه خرج اليمنيون في مسيرات شكر شكرا سلمان.

-١٠ سنوات والجنوبيين يتظاهرون مطالبين بطرد القوات العسكرية الشمالية من الجنوب وحينما نجحوا في ذلك وحينما تأكدوا انه لم يتبق جندي واحد ذهبوا بانفسهم واعادوا جنود الحرس الجمهوري الشماليين مجددا الى عدن وحرسوهم .
اليمن بلد الغرائب 
#فتحي_بن_لزرق
٢٣مارس ٢٠١٨