37string يمني سبورت | البحسني.. والخبر السعيد!!
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

كتابات
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
      نتسأل ونستغرب كم من الوقت, يمر ويستقطع من أعمارنا وفي غفلة؟ دون استقلال وفائدة منه؟ نتسأل عن كم من
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الجمعة 13 أبريل 2018 11:20 صباحاً

البحسني.. والخبر السعيد!!

 
 
 
بتوقيع اتفاقية تعشيب الإستاد الاولمبي بمدينة سيئون من قبل محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة الثانية دخل الإستاد الاولمبي بمدينة سيوون حيز التنفيذ وباتت أحلام الرياضيين بوادي حضرموت حقيقة بعد اكثر من  70 على تاسيس اول ناد بوادي حضرموت.
 
× وإزاء هذا الخبر السعيد الذي زف من قبل محافظنا الهمام ورجل التنمية اللواء /فرج سالمين البحسني ابتهج الشباب والرياضيون والكوادر الرياضية والجماهير بهذا الخبر الذي انتظرته طويلا وبات حلمهم سيصبح واقعا لان يروا ملعبا معشبا بعد أشهر معدودات.
 
× خطوة تعشيب الإستاد الاولمبي هي ولاشك خطوه مهمة كبيره ولحظة تاريخيه فارقة في تاريخ الرياضة وكرة القدم بحضرموت وتحققت في ظروف صعبه ومعقده تمر بها البلاد غير ان قيادتنا الرشيدة ممثلة بالمحافظ اللواء / فرج سالمين البحسني تدرك الأهمية التي يمثلها قطاع الشباب والرياضة في النهوض بحضرموت وبالتالي فأنها وضعت هذه الشريحة نصب أعينها واهتمامها وبذلت الجهود الكبيرة لتعزيز البنية التحتية لها من خلال هذه المشاريع الكبيرة إلى جانب دعم الشباب ومشاريعهم التنموية التي بلاشك ستسهم في النهوض بحضرموت أرضا وانسانا.
 
اننا كقاعدة رياضية وأندية أهليه واتحادات فرعية واعلام رياضي نرفع آيات التقدير والامتنان لهذه الخطوة الجبارة التي أعادت لنا الأمل ورفعت سقف طموحاتنا في غد مشرق سيكون للرياضيين والشباب موقعا مهما فيه  من خلال نشاطهم الرياضي ومشاريعهم الطموحة والذي سيفرز لنا رياضيين اقويا سينهضوا بحضرموت إلى أفاق رحبة وسيدافعوا عنها وسيضعونها في حدقات أعينهم..
 
شكرا لقيادتنا التي وعدت وأوفت وأعادت بريق الأمل لشباب حضرموت ورياضييها ويبقى الدور القادم على وزارة الشباب والرياضة في استكمال بقية متطلبات الإستاد الاولمبي من خلال تجهيز مضماره وانارته وتركيب مدرجاته بالمقاعد المتطورة كبقية الملاعب الحديثة وهذا ليس بمستحيل في وزارة يتراسها الوزير الشاب نايف البكري.