37string يمني سبورت | أليغري عن بوفون: ردة فعله طبيعية.. وهو مثل أعلى
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
محمد عزان باحث ومفكر يمني كبير،لا يمكن مقارنة حسين الحوثي به. عزان يغوص في بطون النصوص، ويستخرج عجائب
غالباً ما تعلن المؤسسات والشركات في العالم بأنها مفتوحة للجميع، وأنها تقدم فرصاً متساوية للذين يريدون العمل
بعد مصادقة «الكنيست «الإسرائيلي» على القانون العنصري، المعروف ب«قانون القومية»، تكون دولة
يوماً عن يوم تتصدر أخبار عن زيارة مسئولين أوربيين إلى صنعاء عناوين بعض وسائل الاعلام ، فتتحول عبر حملات
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

أليغري عن بوفون: ردة فعله طبيعية.. وهو مثل أعلى

السبت 14 أبريل 2018 11:01 مساءً

أشاد مدرب نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم ماسيميليانو أليغري السبت بالحارس الأسطوري جانلويجي بوفون، معتبراً أنه كان "مثالا أعلى لعشرين عاما"، رغم طرده في المباراة ضد ريال مدريد الإسباني هذا الأسبوع في إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وتلقى بوفون، 40 عاما، بطاقته الحمراء الأولى في تاريخ مشاركاته في دوري الأبطال، لدى احتجاجه بحدة مع زملائه على قرار الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر، منح ريال ركلة جزاء في مباراة الإياب التي أقيمت في مدريد.

وكان ريال قد فاز ذهابا في تورينو بنتيجة كبيرة 3-صفر، إلا أن فريق "السيدة العجوز" عاد بقوة إلى المنافسة وتقدم بالنتيجة نفسها في الإياب بمدريد، وكان قريبا من جر المواجهة إلى الوقت الإضافي، قبل أن يحتسب الحكم في الوقت بدل الضائع، ركلة الجزاء التي نجح البرتغالي كريستيانو رونالدو في تحويلها إلى هدف، ضمن لفريقه بلوغ الدور نصف النهائي.

ولقي بوفون انتقادات بعد المباراة على خلفية اعتراضه واستخدامه لعبارات حادة لوصف الحكم الإنجليزي، منها إنه "سلة قمامة". ودافع أليغري يوم السبت عن تصرف بوفون، معتبرا أنه كان "مفهوما".

وقال: على مدى 20 عاما، جانلويجي بوفون كان مثالا أعلى في الملعب وخارجه (...) إذا قال مرة واحدة ما قاله، في وضع صعب بقدر صعوبة يوم الأربعاء، هذا مفهوم وأتحدى الجميع أن يتصرفوا بشكل مختلف. واعتبر المدرب الايطالي أن "إصدار الأحكام عن بعد سهل دائما".

ورأى أليغري أن الحكم البالغ من العمر 33 عاما: أدار المباراة بشكل جيد طوال تسعين دقيقة، لقد قام فعلا بذلك. إلا أنه أخطأ في النهاية (...) وهذه الأمور قد تحدث. لا أعرف ما إذا كان قرار احتساب ركلة الجزاء صائبا أم لا، لا يهمني ذلك، لكن بوفون تعرض للطرد وحرم أيضا من فرصة التصدي لركلة كريستيانو رونالدو. ردة فعل جيجي مفهومة.

ويلتقي يوفنتوس الباحث عن لقبه السابع تواليا في الدوري الإيطالي، سامبدوريا يوم الأحد ضمن المرحلة 32، علما أنه يتصدر بفارق أربع نقاط عن نابولي الثاني.

ودعا أليغري إلى: الكف عن الحديث عن ريال مدريد، نحن نفكر الآن بسامبدوريا (...) نابولي قريب منا وعلينا أن نواصل الضغط والعثور على الطاقة الذهنية. هذا هدف لا يمكن تكراره، سكوديتو سابع تواليا. لا يمكننا بالتأكيد أن ندع ذلك يفلت منا.

إلى ذلك، شدد أليغري، 50 عاما، على أنه لم يبحث بعد مع إدارة "السيدة العجوز" بشأن مستقبله على رأس الجهاز الفني، علما أن المدرب الذي قاد يوفنتوس إلى ثلاثة ألقاب متتالية في الدوري والكأس المحليين، ونهائي دوري الأبطال الأوروبي عامي 2015 و2017، وقع العام الماضي عقدا يبقيه مع فريق مدينة تورينو حتى سنة 2020.

وقال: لم ألتق بعد الرئيس أنييلي. عادة ما نلتقي في مارس أو أبريل. علينا الحديث عما سنقوم به أو ما يجب أن نقوم به السنة المقبلة (...) لا زلت شابا، أريد ان أدرب. مباريات كالتي خضناها في مدريد تزيد من رغبتك في الاستمرار.