37string يمني سبورت | كيف تتخلص المليشيا من قتلاها؟ ..مصادر تكشف عن حقائق مرعبة
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 (طه حسين الدقمي المحامي والدبلوماسي والمرجعية الثقافية احد فرسان اللباقة لنادي طليعة تعز الذي كان لي شرف
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

كيف تتخلص المليشيا من قتلاها؟ ..مصادر تكشف عن حقائق مرعبة

- الصورة من الانترنت :
الثلاثاء 17 أبريل 2018 07:19 صباحاً
 
قال مصدر بوزارة الصحة ( في حكومة الانقلابيين ) لبراقش نت ان غالبية الجثث التى تكتظ بها ثلاجات المستشفيات في العاصمة صنعاء اغلبها لقتلى مجهولي الهوية.
 
وأضاف المصدر بان تلك الجثث بأتت تسبب ضغطا كبيرا على ثلاجات المستشفيات وبان المليشيا باتت تتخلص من تلك الجثث بكل الطرق الغير مشروعة واللانسانية.
 
الى ذلك أفاد لبراقش نت مصدر طبي في مستشفى الكويت الجامعي أن المليشيا قامت الأسبوع الماضي باخراج ما يقارب 50 جثة من ثلاجة المستشفى وجميعم من مجهولي الهوية ، وبعضهم لم يتبقى منهم سوى بعض الأشلاء وتم وضعهم في مطقورة ( حاوية ) سيارة دينة والذهاب بهم خارج المستشفى، وأضاف ليست هذه المرة الأولى التي تقوم بها المليشيا باخراج جثث مقاتليها مجهولي الهوية إلى داخل دينة .. وهو ما يوحي الى ان المليشيا تقوم بدفن قتلالها في قبور جماعية لتخفيف الضغط على الثلاجة.
 
وقال المصدر لبراقش نت أن المليشيا تقوم حاليا
 
بتسليم بعض الأهالي جثث وهمية من تلك الجثث المجهولة الهوية وذلك على أنها جثة أبنهم..وكثيرا ما ينجحون في ذلك لان الجثة غالبا ما تكون مطموسة الملامح وتحاول المليشيا أقناعهم بكل الحيل بأن تلك الجثة هي جثة أبنهم.
 
مضيفا هذه الخدعة تنطلي على الكثيرين وليس على الكل..
 
وأكد أن عشرات الأسر قامت بإرجاع الجثث بعد أن اكتشفت ان الجثث ليست لأبناهم، وتابع بعض الأسر تكتشف الخدعة من خلال علامة جسدية بارزة موجودة في جسد أبنهم وليست موجودة على الجثة، وبعضهم من خلال شامة في مكان ما على الجسم.