37string يمني سبورت | صلاح يغرز أنيابه في الذئب الإيطالي.. وليفربول يكتسح روما
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    التميز والروح القتالية التي قدمها منتخبنا الوطني للناشئين في بطولة غرب آسيا السادسة لكرة القدم تحن 16
  - كان اليمن بلداً جميلا رغم كل ما تعرض له من أفعال قبيحة من قبل كبرائه وسادته .  - ظل جماله يقاوم قبح تلك
كل يوم يمر على هذه الحرب يزداد قبول الناس بالحوثي اللعين سيما في مناطق سيطرته .. فالأنموذج الذي تقدمه الشرعية
  ▪خسارة منتخبنا امام الهند ليس نهاية العالم وليس معناه ان منتخبنا كان سيئا .. فهو نفس المنتخب الذي افرحنا
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

صلاح يغرز أنيابه في الذئب الإيطالي.. وليفربول يكتسح روما

الثلاثاء 24 أبريل 2018 11:42 مساءً
أطبق محمد صلاح أنيابه بلا رحمة في عنق فريقه السابق روما وتمكن مع رفاقه في إذلال الفريق الإيطالي بخماسية في ذهاب دور النصف النهائي على ملعب أنفيلد الذي شهد موقعة إذلال الفريق الإيطالي.
وبعد بداية ساخنة من الفريقين، تخللها محاولات خطرة من الضيف، سدد صلاح كرة من على حدود منطقة الجزاء سكنت الشباك في الدقيقة 35.
 
وفي الدقيقة 45، تلقى صلاح كرة من روبرتو فيرمينو فراوغ مدافع روما وسدد الكرة بهدوء فوق أليسون حارس روما لتذهب إلى الشباك.
 
وفي الدقيقة 55، صنع صلاح الهدف الثالث عبر تمريرة متقنة لساديو ماني الذي أودعها الشباك الإيطالية.
 
وفي الدقيقة الـ60، أرسل صلاح نفس الهدية بنفس الطريقة لكن إلى زميله فيرمينيو، عبر تمريرة عرضية وضعها بحرفية المهاجم البرازيلي ليسجل الهدف الرابع.
 
ولم يكتف ليفربول بما فعله بذئب إيطاليا، فأمعن في إذلاله عندما وضع فيرمينيو الهدف الخامس في الدقيقة 69.
 
وخرج صلاح في الدقيقة 75، حيث بدا مدربه يورغن كلوب راغبا في الحفاظ عليه دون إصابة.
 
وفي الدقيقة 81، استطاع روما الجريح العودة إلى المباراة ووضع هدفه الأول عبر إدين دجيكو، وأضاف دييغو بيروتي الهدف الثاني من ركلة جزاء.
 
واستمر الفريق الإيطالي في الضغط على المضيف لتقليص الفارق، لكن صفارة الحكم أنهت جهوده.
 
وبهذه النتيجة، فإن وقتا عصيبا ينتظر روما في مباراة الإياب حيث يلزمه 3 أهداف نظيفة للفوز في المبارتين، بينما يكفي التعادل بأي نتيجة لتحليق الريدز إلى الدور النهائي.