37string يمني سبورت | طالبة أميركية تطور "أول عطر بشري"
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
      نتسأل ونستغرب كم من الوقت, يمر ويستقطع من أعمارنا وفي غفلة؟ دون استقلال وفائدة منه؟ نتسأل عن كم من
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

طالبة أميركية تطور "أول عطر بشري"

الأربعاء 16 مايو 2018 06:01 صباحاً
قالت طالبة أميركية إنها نجحت في تصنيع "أول" عطر بشري، بعد تخرجها من مختبر "MIT Media"، باستخدام التكنولوجيا وعلم الأحياء الاصطناعية.
وأوضحت الطالبة آني ليو  جزءا من عملية تصنيع "العطر البشري"، الناجم عن استخراج الجزيئات المتطايرة من الملابس التي ارتداها الشخص، ثم تثبيتها في مذيب.
 
وقالت: "لقد أجريت الكثير من التجارب للوصول إلى رائحة الشخص، كما اضطررت إلى تجربة الكثير من المذيبات والتركيزات والإعدادات المختلفة في عملية التقطير"، بحسب ما نقلت وكالة "سبونتيك" عن موقع "ناشيونال جيوغرافيك".
 
ونوهت ليو إلى أن أكثر شخص أجرت عليه تجارب لاستخراج رائحته هو زوجها، موضحة أنها توصلت إلى رائحته بعد محاولات وتجارب عدة ولكن عندما تركته يشمها لم يدركها على الإطلاق، وأخبرها بأنها تشبه رائحة أخيه، وأنها مثيرة للاشمئزاز.
 
وذكرت آني ليو أنها استخرجت حتى الآن روائح 6 أشخاص، وهي روائح زوجها، ورائحة جسدها، ووالديها، وزميلها في المختبر، والكيميائي المساعد لها.
 
وترى أن "العطر البشري" بمثابة "كبسولة زمنية" تعيد الإنسان إلى ذكرياته عن شخص راحل كان مقربا منه.