37string يمني سبورت | ألوية العمالقة تطرد طارق صالح من معسكر خالد غرب اليمن ومصادر تكشف الأسباب!
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    لم أشعر بأي أسف لتعمد تغييب القضية الجنوبية وممثليها من جدول أعمال مشاورات جنيف (السابقة الفاشلة أو
*  تعودت كل صباح على رسائل الزميل فهمي باحمدان الصباحية (الواتسابية) الجميلة .. غير أن رسالة صباح أمس الأول
مع إنبلاج فجر يوم الخميس الماضي ومدينة المكلا تتأهب لاستقبال يوما" جديدا" من أيامها الحافلة بالحياة والنشاط
   التقيته أول مرة قبل الوحدة في العاصمة السورية دمشق في دورة للصحفيين الرياضيين.. جاء من عدن ومعه الزميل
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

ألوية العمالقة تطرد طارق صالح من معسكر خالد غرب اليمن ومصادر تكشف الأسباب!

الخميس 17 مايو 2018 03:01 صباحاً - متابعات:
 
أفادت مصادر ميدانية بأن قيادة ألوية العمالقة، في جبهات الساحل الغربي، طلبت من طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح، إخلاء معسكر خالد بن الوليد من قواته.
 
ونقلت صحيفة “عربي21” عن مصادر مقربة من ألوية العمالقة، إن هناك أسبابا عدة لهذا الإجراء من قبل قيادة هذه الألوية ضد القوات التي يقودها ابن شقيق صالح في جبهة الساحل الغربي.
 
وكشفت المصادر، التي فضلت عدم كشف أسمائها، عن سببين مهمين لهذا الطلب الذي تلقته قوات طارق، يكمن الأول في “فشلها في إحراز أي مكاسب ميدانية على الأرض، منذ إعلانها العمليات ضد المتمردين الحوثيين في 19 نيسان/ أبريل الماضي”.
 
ووفقا للصحيفة أوضحت المصادر إن قوات طارق صالح، التي تطلق على نفسها اسم “حراس الجمهورية”، تعاني من “اختراق جماعة الحوثي لها، حيث تم تسجيل اتصالات بين عناصر تنتمي لهذا القوة مع الحوثيين”.
 
وفي 19 من نيسان/ أبريل الماضي، أطلق نجل شقيق صالح أولى عمليات قواته المدعومة من أبوظبي، بإسناد جوي، ضد مسلحي جماعة الحوثي في جبهة المخا، بعد أشهر من تلقيها دورات تدريبية في معسكر أسسته القوات الإماراتية لها في بئر أحمد شرقي مدينة عدن.
 
وأشارت إلى أن ألوية العمالقة التي حررت معسكر “خالد بن الوليد” في وقت سابق من العام الماضي، والذي تتمركز فيه القوات التابعة لنجل شقيق صالح، وجهت طلبا لقيادتها بـ”ضرورة إخلاء المعسكر منها؛ خشية من تعرض جنودها للاستهداف، نتيجة اختراقها من قبل الحوثيين”.