37string يمني سبورت | الوية العمالية مسنودة بالمقاومة التهامية تمشط جنوب مدينة الحديدة
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
* أثار فرع اتحاد كرة القدم بعدن انتباهي بقراراته الصارمة ضد المخالفين الذين ضربوا بأخلاق ومبادئ التنافس
إنتقاد العلم يجب أن يأتي من شخص خبير ووصل إلى مرتبة عالية في التخصص الذي يمارس النقد فيه فمرحلة النقد أعلى من
همس اليراع       كانت القرارات الأخيرة التي صدرت (مساء الثلاثاء 7نوفمبر 2018م) باسم رئيس الجمهورية المشير
يقف  الشيخ احمدصالح العيسي وراء مشاركاتنا السابقه هو والمخلصين في اتحاد الكره ولجانه كونه  حريص علي
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الوية العمالية مسنودة بالمقاومة التهامية تمشط جنوب مدينة الحديدة

الخميس 17 مايو 2018 05:01 صباحاً - متابعات:
أطلقت قوات المقاومة بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية عملية تمشيط جنوب الحديدة تمهيداً للتوجه إلى مديرية الدريهمي التي تعد البوابة الجنوبية الغربية لمدينة الحديدة، في وقت شهدت جبهة الساحل الغربي عمليات استسلام جماعية لعناصر ميليشيا الحوثي الإيراني بعد انهيار صفوفهم وفرارهم من جبهات المعارك.
وقالت مصادر عسكرية ومحلية إن قوات المقاومة المسنودة من القوات المسلحة الإماراتية باتت على بعد 50 كيلومتراً من المدخل الجنوبي لمدينة الحديدة، عاصمة المحافظة، ومينائها المهم.
وذكرت المصادر أن المقاومة حررت خلال اليومين الماضين في مديرية التحيتا ميناء الحيمه العسكري ومناطق والبقعه والغويرق والمتينة وان هذه القوات تقوم حالياً بتمشيط منطقة الفازة على أن تتحرك القوات باتجاه مديرية الدريهمي التي تبعد عن الفازة قرابة 50 كيلومتراً، حيث ان مديرية الدريهمي هي البوابة الجنوبية الغربية لمدينة الحديدة.
إلى ذلك، سلم ما يقارب 85 عنصراً من عناصر ميليشيا الحوثي في جبهتي الوازعية وجبل حبشي، أنفسهم إلى قوات الجيش الوطني غربي محافظة تعز بعد أن تم محاصرتهم وقطع خطوط الإمداد عليهم من مثلث البرح الاستراتيجي والتي تحرر من خلالها عدة مناطق بيد الوية العمالقة منها موزع والوازعية وكهبوب والعمري. وقال مصدر عسكري في محور تعز  إن الحوثيين سلموا أنفسهم بعد انهيار صفوفهم في الجبهتين إثر تقدم قوات الجيش الوطني المدعومة من القوات المسلحة الإماراتية في الوازعية باتجاه منطقة البرح وقطع خط الإمدادات الرئيسة التابعة لهم. وبذلك تكون منطقة الأشروح بمديرية جبل حبشي محررة بالكامل.