37string يمني سبورت | فيما يسدل الستار على البطولة الليلية..ـ أمين بلال: في بطولة المريسي جميعنا فائزون ولا يوجد خاسر/ استكملنا كافة الترتيبات من أجل نهائي يليق بالبطولة والاسم الذي تحمله
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    التميز والروح القتالية التي قدمها منتخبنا الوطني للناشئين في بطولة غرب آسيا السادسة لكرة القدم تحن 16
  - كان اليمن بلداً جميلا رغم كل ما تعرض له من أفعال قبيحة من قبل كبرائه وسادته .  - ظل جماله يقاوم قبح تلك
كل يوم يمر على هذه الحرب يزداد قبول الناس بالحوثي اللعين سيما في مناطق سيطرته .. فالأنموذج الذي تقدمه الشرعية
  ▪خسارة منتخبنا امام الهند ليس نهاية العالم وليس معناه ان منتخبنا كان سيئا .. فهو نفس المنتخب الذي افرحنا
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

فيما يسدل الستار على البطولة الليلية..ـ أمين بلال: في بطولة المريسي جميعنا فائزون ولا يوجد خاسر/ استكملنا كافة الترتيبات من أجل نهائي يليق بالبطولة والاسم الذي تحمله

الثلاثاء 12 يونيو 2018 01:01 مساءً -يمني سبورت:
عدن ـ حســن عيــاش: 
يسدل الستار اليوم الثلاثاء على بطولة الفقيد علي محسن المريسي الرمضانية لكرة القدم التي ينظمها اتحاد اللعبة في العاصمة عدن بدعم وزارة الشباب والرياضة.
وتختتم فعاليات البطولة بإقامة المباراة النهائية التي ستجمع الشعلة ووحدة عدن على ملعب الفقيد حسين باوزير في المعلا الذي استضاف جميع المباريات.
 وقال رئيس لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم بالعاصمة عدن، مدير البطولة أمين بلال إن كافة الترتيبات قد استكملت من أجل نهائي يليق بالبطولة والاسم الذي تحمله.
وأكد بلال أن بطولة المريسي أصبحت  البطولة المنتظمة الوحيدة بعد توقف الموسم المحلي نتيجة الظروف الحالية في البلاد الأمر الذي ضاعف من أهميتها وساهم في ارتفاع وتيرة التنافس التي جذبت المزيد من الجماهير إلى المدرجات ، معتبرا أن الزخم الجماهيري الذي تميزت به البطولة في السنوات الأخيرة وخصوصا النسخة الحالية ( 24 ) يعد من المكاسب المهمة.
ولفت مدير بطولة المريسي إلى أن من واجب الجميع الحفاظ على البطولة باعتبارها بطولتهم جميعا وليس بطولة اتحاد أو أشخاص.
واختتم بلال متمنيا التوفيق لطرفي اللقاء النهائي , مؤكدا في الوقت ذاته أنه لا يوجد خاسر، والكل فائز بنجاح البطولة مهما كان اسم الفريق المتوج بالكأس, لأن المكسب الحقيقي للبطولة ، والكلام مازال لمدير بطولة المريسي ، هو الالتقاء والتنافس الأخوي تحت راية الوفاء للكابتن علي محسن مريسي الذي اقترن اسمه ونجوميته بعدن. 
وكانت نسخة هذا العام من البطولة (مريسي 24) قد انطلقت في الثالث من شهر رمضان بمشاركة (15)   فريقا من محافظات عدن ولحج وأبين والضالع وشبوة، وأقيمت على مرحلتين. 
كانت المرحلة الأولى (مرحلة المجموعات) بنظام الدوري كل مجموعة على حدة, قبل أن تكمل الفرق المتأهلة المنافسة بطريقة خروج المغلوب.