37string يمني سبورت | زيارة ملكية بريطانية "غير مسبوقة" لإسرائيل وفلسطين
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
محمد عزان باحث ومفكر يمني كبير،لا يمكن مقارنة حسين الحوثي به. عزان يغوص في بطون النصوص، ويستخرج عجائب
غالباً ما تعلن المؤسسات والشركات في العالم بأنها مفتوحة للجميع، وأنها تقدم فرصاً متساوية للذين يريدون العمل
بعد مصادقة «الكنيست «الإسرائيلي» على القانون العنصري، المعروف ب«قانون القومية»، تكون دولة
يوماً عن يوم تتصدر أخبار عن زيارة مسئولين أوربيين إلى صنعاء عناوين بعض وسائل الاعلام ، فتتحول عبر حملات
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

زيارة ملكية بريطانية "غير مسبوقة" لإسرائيل وفلسطين

الجمعة 22 يونيو 2018 12:01 مساءً -يمني سبورت:
 سكاي نيوز عربية
سيصبح الأمير وليام يوم الاثنين المقبل أول عضو بالعائلة المالكة في بريطانيا يقوم بزيارة رسمية لإسرائيل والأراضي الفلسطينية بعد 70 عاما من انسحاب القوات البريطانية من الأراضي الفلسطينية.
وسيقوم وليام (36 عاما) حفيد الملكة إليزابيث والثاني في ترتيب ولاية العرش بالزيارة التي تستمر ثلاثة أيام بدون زوجته كيت وأطفالهما الثلاثة. وسيقيم في فندق الملك داود بالقدس، والذي كان يوما ما مقر السلطة البريطانية، حيث قتل متشددون يهود أكثر من 90 شخصا في تفجير في عام 1946.
 
تأتي زيارة وليام بناء على طلب الحكومة البريطانية. وكانت السياسة البريطانية قبل الآن تقوم على عدم القيام بزيارة ملكية رسمية إلى أن يحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.
 
وتأتي جولة وليام في وقت تشهد فيه المنطقة اضطرابات دبلوماسية بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وخطوة نقل السفارة إلى هناك.
 
 وقال جيسون ناوف مسؤول اتصالات الأمير إن الزيارة غير سياسية فيما يسمح "بإلقاء الضوء على أهل المنطقة.. ثقافاتهم وشبابهم وتطلعاتهم وتجاربهم".
 
سيلتقي وليام برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس. وسيزور كذلك المواقع الدينية ونصب ياد فاشيم الإسرائيلي لضحايا المحرقة وقبر جدته الكبرى الأميرة أليس التي خبأت أسرة يهودية في مقر إقامتها في اليونان خلال الحرب العالمية الثانية وهي مدفونة في الحديقة الجسمانية.
 
وقام أعضاء آخرون في العائلة المالكة بزيارات غير رسمية. فقد حضر الأمير تشارلز، والد وليام، جنازتي السياسيين الإسرائيليين إسحق رابين وشمعون بيريس. وفي 1994 حضر الأمير فيليب، جد وليام، مراسم في ياد فاشيم لتأبين والدته الأميرة أليس.