37string يمني سبورت | هروب قيادي مؤتمري وإعلان انشقاقه عن الحوثيين
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    لم أشعر بأي أسف لتعمد تغييب القضية الجنوبية وممثليها من جدول أعمال مشاورات جنيف (السابقة الفاشلة أو
*  تعودت كل صباح على رسائل الزميل فهمي باحمدان الصباحية (الواتسابية) الجميلة .. غير أن رسالة صباح أمس الأول
مع إنبلاج فجر يوم الخميس الماضي ومدينة المكلا تتأهب لاستقبال يوما" جديدا" من أيامها الحافلة بالحياة والنشاط
   التقيته أول مرة قبل الوحدة في العاصمة السورية دمشق في دورة للصحفيين الرياضيين.. جاء من عدن ومعه الزميل
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

هروب قيادي مؤتمري وإعلان انشقاقه عن الحوثيين

الخميس 12 يوليو 2018 06:50 صباحاً
أعلن البرلماني عبدالرحمن معزب، القيادي بحزب المؤتمر، التابع للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، انشقاقه رسميًا عن الحوثيين ووصوله جمهورية مصر العربية.
 
وفي منشور عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) أوضح "معزب" أنّ انشقاقه عن الحوثيين جاء بسبب "عدم التزامهم بالمواثيق والمعاهدات".
 
وأضاف: "والله ثم والله لو كنت أثق بمصداقيتهم وعهودهم وصدقهم لوطنهم ما غادرت صنعاء لو أكلت تراب، والله لو كنت أثق أنهم مع وطنهم وأنهم لن يقهروا والدي ووالدتي بالغدر أو بمحاولة الإذلال أو بمحاولة إيذاء الأولاد ما بعت حجرًا واحدة من منزلي".
 
وكشف "معزب" أن الحوثيين حاصروا قريته ليلًا بعشرات الأطقم والمصفحات واقتلعوا بوابة أحد منازلها بالقوة وراء أحد الأطقم، رغم أنهم خرجوا منها الساعة السادسة مساء وفق اتفاق سابق، عليه شهود، وبتأكيد قياداتهم العليا، ومنهم مشرف المحافظة.
 
وأردف عزب: "عادوا ليدخلوا المنزل ويحاصروا القرية ليلًا، وكأنهم لا يعرفون أننا أحرار ونمتلك كرامة أبًا عن جد، ومن يريد أن يتأكد من تفاصيل ذلك، فعليه ان يتأكد من أحد الإخوة اللواء عبد الحافظ السقاف أو الشيخ عبدالحميد الشاهري، أو الشيخ فارس الكهالي، فهم كانوا حاضرين القصة ونزلنا نحن وإياهم كلجنة لاستلام المنزل ولم نعلم أننا سننزل باتفاق مع الجماعة ثم يأتوا ليحاصروا منطقتي وقريتي وأنا داخلها ليلاً ."
 
وختم البرلماني اليمني منشوره بالدعاء على "من دمر اليمن وشرد اليمنيين من ديارهم وجوعهم وخوّفهم، وعاد هو عامل نفسه إنه على الحق" حسب تعبيره.