37string يمني سبورت | أميرة سعودية: يجب أن نغير نظام ولاية الرجل وليس رفع حظر قيادة السيارة .. مطالب التحرر ترتفع
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 (طه حسين الدقمي المحامي والدبلوماسي والمرجعية الثقافية احد فرسان اللباقة لنادي طليعة تعز الذي كان لي شرف
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

أميرة سعودية: يجب أن نغير نظام ولاية الرجل وليس رفع حظر قيادة السيارة .. مطالب التحرر ترتفع

الجمعة 13 يوليو 2018 07:30 صباحاً
في مقابلة لها مع قناة سي أن أن الأمريكية قالت الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، وكيلة الرئيس للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة في السعودية، إن قرار رفع الحظر عن قيادة المرأة لا يمثل غير «قمة جبل الجليد» في المملكة.
 
 
وفي ما اعتبر جرأة غير مسبوقة في السعودية، تحدثت الأميرة عن ضرورة تغيير قوانين ولاية الرجل على المرأة في السعودية، التي هي المشكلة الأكبر التي تعاني منها النساء في المملكة.
 
وجوابا على سؤال من مقدمة البرنامج حول وجود مجال سياسي لمعالجة تلك القضية الكبيرة إضافة للقضايا الأخرى المرتبطة، ومنها حقوق الميراث وغيرها، قالت الأميرة إن هذا الحوار يجري في مجلس الشورى السعودي بشكل يومي تقريبا.
 
 
وتابعت الأميرة قائلة: «إنني كامرأة مطلقة وأم لطفلين فإن هذا الأمر ملح بالنسبة لي لأن لدي الآن عائلة ستسمح لي بأن أكون قادرة على الحركة والديناميكية، لكن هذا ليس واقع كل النساء في السعودية».
 
وتابعت: «لكي يصبح هذا الأمر حقيقة فإن المطلوب هو استمرار هذا الحوار». وأشارت إلى أن دورها كامرأة في الحكومة هو تسليط الضوء على هذه القضايا، ليس لصالح نخبة من المجتمع أو أقلية صغيرة فيه».
 
 
واعترفت الأميرة أن القيود على السفر والزواج للمرأة ما زالت قائمة، وأن لا أحد يعرف بالتحديد متى تتغير هذه الظروف. ناشطون كثر علّقوا على المقابلة وتساءلوا عن أسباب اعتقال نساء سعوديات يطالبن بالمطالب نفسها التي أشارت إليها الأميرة، وعن إمكانية فصل هذه القضايا عن الوضع السياسي القلق والمخيف للمملكة.