37string يمني سبورت | تعرف على أول أميرة خليجية تحلق بطائر مقاتلة طراز هوك
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 (طه حسين الدقمي المحامي والدبلوماسي والمرجعية الثقافية احد فرسان اللباقة لنادي طليعة تعز الذي كان لي شرف
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

تعرف على أول أميرة خليجية تحلق بطائر مقاتلة طراز هوك

الجمعة 13 يوليو 2018 07:30 صباحاً
أقلعت البحرينية «عائشة بنت راشد آل خليفة»، بطائرة مقاتلة، لتصبح بذلك أول امرأة في البحرين تقدم على ذلك.
 
ونشرت المواقع الإخبارية البحرينية نبأ قيادة «عائشة» العضو في العائلة الحاكمة، للمقاتلة، باعتباره إنجازا للمرأة البحرينية، وذلك بعد أن أصبحت أول امرأة في البلاد تقود طائرة قتالية.
 
وقادت «عائشة» طائرة قتالية من طراز «هوك» من قاعدة الشيخ عيسى الجوية جنوب المملكة، في طلعة جوية استمرت ساعة واحدة، حسب ما أفادت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية «بنا».
 
وتحمل «عائشة» رتبة ملازم ثان في «سلاح الجو الملكي البحريني».
 
وقال المشير الركن الشيخ «خليفة بن أحمد آل خليفة» القائد العام لقوة دفاع البحرين، إن «عائشة» سجلت «إنجازا في تاريخ سلاح الجو الملكي».
 
وحرص رئيس الوزراء البحريني الأمير «خليفة بن سلمان آل خليفة» على أن يتابع بنفسه ذلك الإنجاز الذي وصف رسميا بأنه «غير مسبوق للمرأة البحرينية في مجال الطيران الحربي والعسكري» والمتمثل في أول طلعة جوية بطائرة قتالية بقيادة حفيدته.
 
واستمرت الطلعة الجوية لمدة ساعة واحدة، وقد تابعها جدها الأمير أولا بأول منذ الإقلاع حتى الوصول، ووصف الطلعة الجوية بأنها «حدث فريد وإنجاز مشهود يجسد العزيمة وروح التحدي لدى المرأة البحرينية والإصرار على خدمة الوطن والذود عنه في أشد المجالات صعوبة».
 
كما هنأ رئيس الوزراء حفيدته «عائشة» بنجاحها في أول طلعة جوية بالطائرة القتالية التابعة لسلاح الجو الملكي البحريني، مشيدا بإصرارها وعزيمتها القوية في خوض هذا المضمار الصعب، وتخرجها من كلية ساندهيرست العسكرية العريقة لتفتح بهذا الإنجاز المشرف المجال أمام شابات الوطن والعنصر النسائي للانخراط في شرف حماية الوطن والدفاع عن ترابه الغالي من خلال سلاح الجو الملكي.
 
وبذلك تلحق «عائشة» بالإماراتية «مريم المنصوري» التي سبق أن اشتهرت كأول إماراتية تقود طائرة مقاتلة «إف-16» وشاركت في عمليات قصف تنظيم «الدولة الإسلامية» في سوريا.