37string يمني سبورت | تطوير أسلحة غير قاتلة تعتمد على الأجهزة الصوتية والموجات الدقيقة وأشعة الليزر
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 (طه حسين الدقمي المحامي والدبلوماسي والمرجعية الثقافية احد فرسان اللباقة لنادي طليعة تعز الذي كان لي شرف
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

تطوير أسلحة غير قاتلة تعتمد على الأجهزة الصوتية والموجات الدقيقة وأشعة الليزر

الجمعة 10 أغسطس 2018 06:10 صباحاً
أشارت وكالة نوفوستي إلى أنه في القرن الحالي، تعتبر الأجهزة الصوتية والموجات الدقيقة وأشعة الليزر من الأسلحة الواعدة غير القاتلة، منها ما يستخدم بالفعل، ومنها ما يخضع للتطوير للاستخدام مستقبلا، وقد ابتكرت الولايات المتحدة مدفعا صوتيا LRAD-Long Range Acoustic Device، يطلق موجات صوتية تعادل 150 ديسيبل (صوت هدير محرك الطائرة النفاثة 120 ديسيبل). أي أن صوت هذا المدفع يصم الأذان ويسبب صدمة وصداعا قويا. وتستخدم الولايات المتحدة هذا المدفع في تفريق وقمع التظاهرات والاجتماعات الاحتجاجية وحماية السفن من القراصنة.
 
أما المثال الآخر "للسلاح الإنساني" فيمكن أن يكون المشروع الأميركي لإنتاج مدافع إطلاق ذبذبات كهرومغناطيسية ترددها حوالي 94 غيغاهيرتز، تسبب صدمة قصيرة للإنسان الذي يتعرض لها. كما أنها تسبب حكة شديدة وحرقة في جميع أنحاء الجسم، وبعد خمس ثواني يصبح الألم شديدا لا يحتمل، ويفقد الإنسان القدرة على القتال.
 
كما تطور روسيا أيضا الذخائر الإلكترونية، مثل قنابل تنفجر على ارتفاع 200-300 متر فوق الموقع المستهدف، حيث تعطل عمل جميع الأجهزة في دائرة نصف قطرها 3.5 كلم، وتصيب جنود العدو بالعمى والصمم، وتفقدهم الاتصالات ووسائل السيطرة والتوجيه.