37string يمني سبورت | بوغبا يرد الجميل لمورينيو ويهدي يونايتد الفوز
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
      نتسأل ونستغرب كم من الوقت, يمر ويستقطع من أعمارنا وفي غفلة؟ دون استقلال وفائدة منه؟ نتسأل عن كم من
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

بوغبا يرد الجميل لمورينيو ويهدي يونايتد الفوز

السبت 11 أغسطس 2018 07:12 صباحاً
رد لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا الجميل لمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو وأهدى مانشستر يونايتد الفوز في انطلاق الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وجاء على حساب ليستر سيتي 2-1 على ملعب "اولدترافورد".
وفي ظل الحديث عن إمكانية رحيله إلى برشلونة الإسباني لامتعاضه من تهميشه الموسم الماضي، أبدى مورينيو ثقته بنجم وسطه الفرنسي ومنحه شارة القائد بعدما أشركه أساسيا، رغم أنه عاد الى الفريق الاثنين بسبب مشاركته مع بلاده في كأس العالم وتتويجه مع "الديوك" باللقب.
 
وكان بوغبا عند حسن مدربه الذي تذمر كثيرا في الأيام الماضية من ضعف نشاط إدارة النادي في سوق الانتقالات الصيفية والاكتفاء بضم البرازيلي فريد والمدافع البرتغالي الشاب ديوغو دالوت والحارس الاحتياطي لي غرانت، إذ سجل الهدف الأول بعد دقائق معدودة من ركلة جزاء، قبل أن يأتي هدف التأكيد في الدقائق الأخيرة عبر لوك شو.
 
وسجل الوافد الجديد فريد بدايته الرسمية في خط وسط "الشياطين الحمر" إلى جانب البرازيلي-البلجيكي اندرياس هيريرا الذي خاض مباراته الثانية فقط كأساسي مع الفريق.
 
وفي الناحية الهجومية، أبقى مورينيو على البلجيكي روميلو لوكاكو على مقاعد البدلاء، فيما اعتمد على التشيلي اليكسيس سانشيس وماركوس راشفورد والإسباني خوان ماتا.
 
وبعد أن كان الهدف الأساسي ليونايتد خلال فترة الانتقالات الصيفية التي أقفلت بعد ظهر الخميس، بدأ هاري ماكغواير اللقاء أساسيا في قلب دفاع ليستر، فيما أبقى المدرب الفرنسي كلود بوييل المهاجم جايمي فاردي على مقاعد البدلاء فريقه الذي خسر ثماني من زياراته التسع الأخيرة الى ملعب "اولدترافورد".
 
وهي المرة الثانية التي يفتتح فيها الموسم يوم الجمعة في تاريخ دوري النخبة، إن كان بصيغته الحالية أو الدرجة الأولى سابقا، والأولى كانت الموسم الماضي، وكان ليستر طرفا في المباراة ايضا حين خسر أمام أرسنال 3-4.
 
وفي المقابل، فاز يونايتد بمباراته الأولى للموسم للمرة الثامنة عشرة، وهو أمر لم يحققه أي فريق آخر في تاريخ الدوري الممتاز.