37string يمني سبورت | بعد 8 سنوات.. كشف السر المذهل لـ"المادة البيضاء" بقبر فرعوني
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

تقارير
آخر الأخبار
مقالات الرأي
* بين الشعب اليمني و (الزبط) عشرة عمر طويلة جدا، لا يمكن اختزالها في نظام أو حاكم..    * يعشق هذا الشعب على
    تحتفل بلادنا ضمن دول العالم, باليوم العالمي للمعاق في الثالث من ديسمبر من كل عام,حيث في هذا اليوم
خلال الأيام الماضية تابعت الكثير من المواقف الشعبية في المقام الأول ؛ ثم الإعلامية المتمثلة بآراء الكتاب
* أثار فرع اتحاد كرة القدم بعدن انتباهي بقراراته الصارمة ضد المخالفين الذين ضربوا بأخلاق ومبادئ التنافس
اختيارات القراء في تقارير
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

بعد 8 سنوات.. كشف السر المذهل لـ"المادة البيضاء" بقبر فرعوني

الجمعة 17 أغسطس 2018 11:01 صباحاً
عثر فريق من باحثي الآثار قبل عدة سنوات على عدد من الجرار المكسورة في قبر فرعوني قديم، وفي صدفة مثيرة، وجدوا مادة بيضاء غامضة تطلبت إجراء دراسات وبحوث لكشف مكوناتها.
وبما أن الفريق العلمي لم يحسم وقتها أمر المادة البيضاء، كشف تحليل حديث في "جورنال أناليتيكال شميستري"، أن الأمر يتعلق بجبن يصل عمره إلى 3200  سنة.
 
وبحسب ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الشهيرة، فإن الجبن الذي جرى العثور عليه في مصر هو أقدم مادة من نوعها في العالم، رغم كشف مواد غذائية مشابهة في قبور فرعونية.
 
وقال الباحث المساعد في جامعة بكين، وهو المشرف على البحث التاريخي، إنريكو غريكو، (قال): إن علماء الآثار رجحوا البداية أن تكون المادة البيضاء عبارة عن غذاء، بالنظر إلى طريقة حفظها ووضعها داخل القبر.
 
وتم العثور على قطعة الجبن في قبر شخصية مرموقة عاشت في مصر خلال القرن الثالث عشر قبل البلاد، وتم اكتشاف القبر أول مرة سنة 1885 لكنه اختفى بعدها بسبب حركة الرمال، وأعيد اكتشافه مرة أخرى سنة 2010.
 
ودأب المصريون القدامى على وضع الجبن وأغذية أخرى في قبور وجهاء الموتى وعثر باحثون على مواد كثيرة مثل العسل خلال عمليات استكشاف سابقة.
 
ورجح الباحثون أن تكون قطعة الجبن التي وضعت في قبر الشخصية الفرعونية قد فسدت بصورة سريعة جدا بعد دفنها إلى جانب الراحل.
 
وأوضح الأستاذ في جامعة فيرمونت، بول كيندستيدت، وهو باحث يدرس تاريخ الأجبان، (أوضح) أن علماء آثار آخرين عثروا في مناسبات سابقة على بقايا مواد غذائية دهنية في قبور مصرية قديمة يعود تاريخها إلى 7 آلاف سنة قبل الميلاد.
 
وفي 1942، قال باحثو آثار إنهم عثروا على مادة بيضاء يشتبه في كونها من الجبن، وأوضحوا وقتها أن البقايا التي يعود تاريخها إلى 3200 سنة قبل الميلاد لم تكن لها أي رائحة، كما أن لها مذاقا شبيها بالغبار.