37string يمني سبورت | هزيمة تاريخية لليفربول أمام رد ستار.. وبوريان يتصدى لصلاح
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
* أثار فرع اتحاد كرة القدم بعدن انتباهي بقراراته الصارمة ضد المخالفين الذين ضربوا بأخلاق ومبادئ التنافس
إنتقاد العلم يجب أن يأتي من شخص خبير ووصل إلى مرتبة عالية في التخصص الذي يمارس النقد فيه فمرحلة النقد أعلى من
همس اليراع       كانت القرارات الأخيرة التي صدرت (مساء الثلاثاء 7نوفمبر 2018م) باسم رئيس الجمهورية المشير
يقف  الشيخ احمدصالح العيسي وراء مشاركاتنا السابقه هو والمخلصين في اتحاد الكره ولجانه كونه  حريص علي
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

هزيمة تاريخية لليفربول أمام رد ستار.. وبوريان يتصدى لصلاح

الأربعاء 07 نوفمبر 2018 12:01 مساءً
 
حقق النجم رد ستار انتصارا تاريخيا على ليفربول الإنجليزي 2-صفر، ضمن منافسات المجموعة الثالثة في الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليثأر منه بعد خسارته الثقيلة أمامه صفر-4 ذهابا.
 
والفوز هو الأول لناد صربي في دوري أبطال أوروبا منذ اعتماد النظام الجديد موسم 1992-93 (باستثناء التصفيات)، إذ كانت الفرق الصربية خاضت 15 مباراة في دور المجموعات فتعادلت في 4 وخسرت 11 منها.
 
وكان رد ستار توج بطلا للقارة عام 1991 عندما كان يضم في صفوف نخبة نجوم منتخب يوغوسلافيا سابقا، وأبرزهم روبرت بروزينتسكي وسينيسا ميهايلوفيتش وديان سافيسيفيتش.
 
ونجح أصحاب الأرض في افتتاح التسجيل عندما أبعد حارس ليفربول، البرازيلي أليسون، كرة خطيرة سددها إل فاردو بن من خارج المنطقة إلى ركلة ركنية نفذها الألماني ماركو مارين وارتقى ميلان بافكوف فوق الهولندي فيرجيل فان دايك ليضعها داخل الشباك (22).
 
ولم يكد ليفربول يخرج من الصدمة حتى وجد نفسه متخلفا بهدفين بتسديدة قوية من بافكوف نفسه من 25 مترا عجز عن التصدي لها أليسون (29).
 
وضغط ليفربول في مطلع الشوط الثاني في ظل تراجع النجم الأحمر، لكن هجماته كانت خجولة وكانت أبرز فرصة تمريرة من روبرتسون ارتطمت بأحد مدافعي النجم الأحمر لتسقط على العارضة (51).
 
وسنحت أمام صلاح فرصتان لتقليص الفارق في مدى ثوان قليلة، إذ تصدى حارس النجم الأحمر ميلان بوريان لمحاولته الأولى (70)، وحولها ركلة ركنية ومنها وصلت الكرة إلى النجم المصري مجددا فسددها بيسراه لولبية ارتطمت بالقائم وخرجت.
 
ووقف الحارس الصربي جديدا حائلا دون زيارة صلاح لشباكه عندما تصدى لمحاولة الأخير من مسافة قريبة (82).