37string يمني سبورت | قطر.. ساحة تجارب لأسلحة تركيا
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

تقارير
آخر الأخبار
مقالات الرأي
   الكتابه عن الموتي تشعرني بالحزن والالم وخصوصآ عندما نكتب عن اوناس لهم علاقه بالرياضه وجمعتنا معهم
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
    يعتقد بعض المتذاكين السياسيين خصوصاً من أنصار شرعية 1994م بأن سياسات التسويف والترحيل والمماطلة التي
على سلم الطائرة المغادرة صوب مدينة عدن من العاصمة المصرية القاهرة فجر يوم الـ2 من ديسمبر 2018 توقفت لأتأمل وعد
اختيارات القراء في تقارير
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

قطر.. ساحة تجارب لأسلحة تركيا

الثلاثاء 04 ديسمبر 2018 08:10 صباحاً
 
أجرت شركة "أسيلسان" التركية، المتخصصة في الصناعات العسكرية والإلكترونية، تجربة على الأراضي القطرية، لأحدث أسلحتها، لتعكس استغلال أنقرة للدوحة، لتسويق أسلحتها محلية الصنع.
 
وبواسطة توقيع بسيط، أصبحت الأراضي القطرية رهينة لتجارب الأسلحة التركية، وذلك من خلال صفقة "برق".
 
وكانت الصفقة قد وُقعت في مارس الماضي، بين شركة "أسيلسان" التركية، و"برزان القابضة"، التابعة لوزارة الدفاع القطرية.
 
لكن الصفقة التي تغنى بها الطرفان، تحول الدوحة إلى حقل اختبار تركي، بهدف استقطاب المشترين المحتملين للأسلحة تركية الصنع.
 
وأجرت شركة أسيلسان، المتخصصة بالصناعات العسكرية والإلكترونية، الاختبار الأول لمنظومة سلاح "صرب – ظفر"، وسط صحراء قطر. كما خضعت المنظومة لاختبارات مكثفة على يد الجيش القطري.
 
ومن المتوقع أن تكون نتائج هذه الاختبارات مرجعا مهما من أجل عقود البيع الكبيرة، التي تهدف الشركة لتوقيعها بين تركيا والخارج.
 
وبُعيد توقيع اتفاقية "برق"، أكد مستشار الصناعات الدفاعية التركي، إسماعيل دمير، أنها تظهر جدية التعاون بين تركيا وقطر، وسيكون لها نتائج جيدة للبلدين.
 
لكن في الواقع، كرست الصفقة استغلال أنقرة للدوحة، بداية عبر القاعدة العسكرية التركية الأولى في المنطقة التي تم زرعها في قطر، وبعدها عبر سلسلة اتفاقيات عسكرية وأمنية ودفاعية.
 
خلال عامين، شهدت العلاقة بين أنقرة والدوحة نموا مضطردا، من خلال تبادل الزيارات والمصالح، في علاقة دأبت قطر على إعطائها الطابع السيادي، أما واقعها فأثبتت الأحداث أنه تبعي.
 
فحلف المصلحة الذي يجمع البلدين منذ ذلك الوقت، تكبله اتفاقيات قد تجد قطر نفسها، في أي لحظة، في ورطة للخلاص منها.