37string يمني سبورت | لهوى في النفس.. يطلب "حذف" 20 سنة من عمره!
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
   الكتابه عن الموتي تشعرني بالحزن والالم وخصوصآ عندما نكتب عن اوناس لهم علاقه بالرياضه وجمعتنا معهم
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
    يعتقد بعض المتذاكين السياسيين خصوصاً من أنصار شرعية 1994م بأن سياسات التسويف والترحيل والمماطلة التي
على سلم الطائرة المغادرة صوب مدينة عدن من العاصمة المصرية القاهرة فجر يوم الـ2 من ديسمبر 2018 توقفت لأتأمل وعد
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

لهوى في النفس.. يطلب "حذف" 20 سنة من عمره!

الثلاثاء 04 ديسمبر 2018 08:30 صباحاً
 
رفضت محكمة هولندية طلبا من رجل طالب رسميا بحذف 20 سنة من عمره بسبب ما وصفه بالمعاناة في العمل والحب.
 
وكان إيمل راتلباند (69 عاما) قد تقدم بطلب لمحكمة في مدينة "آرنم" الشهر الماضي لتعديل تاريخ ميلاده ليصبح عمره  49 عاما، مؤكدا في بيان له أن عمره الرسمي لا يعكس حالته العاطفية ويسبب له الكثير من المشكلات سواء في إيجاد عمل مناسب أو حتى العثور على شريك حياة.
 
واستند راتلباند في طلبه على أنماط أخرى للتغيير الشخصي، والتي لاقت قبولا عالميا، مثل تغيير الاسم أو الجنس، وفقا لصحيفة "ذي غارديان" البريطانية.
 
بدورها أكدت المحكمة في حيثيات قرارها برفض طلب السيد راتلباند قائلة "هناك التزامات وواجبات معتمدة على السن الحقيقي للشخص مثل الحق في التصويت والالتحاق بالمدرسة. وإذا ما تم قبول طلب السيد راتلباند، فإن هذه الشروط المتعلقة بالعمر ستصبح دون معنى."
 
وأضافت "من حق السيد راتلباند أن يعيش ويشعر بأنه أصغر بـ 20 عاما ويتصرف بناء على ذلك، ولكن تعديل العمر بشكل رسمي، يعني اختفاء 20 سنة من سجلات الميلاد والوفاة والزواج، ما قد يتضمن مشكلات قضائية واجتماعية."
 
 واختتمت بالقول "أخفق السيد راتلباند في إقناع المحكمة بمعاناته من التمييز بسبب السن" مضيفة "هناك العديد من الخيارات المتاحة لتجاوز هذا النوع من التمييز بسبب العمر، بدلا من اللجوء لتغيير تاريخ الميلاد في السجلات الرسمية."