37string يمني سبورت | رويترز: القحطاني ضالع في تعذيب ناشطات سعوديات
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
   الكتابه عن الموتي تشعرني بالحزن والالم وخصوصآ عندما نكتب عن اوناس لهم علاقه بالرياضه وجمعتنا معهم
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
    يعتقد بعض المتذاكين السياسيين خصوصاً من أنصار شرعية 1994م بأن سياسات التسويف والترحيل والمماطلة التي
على سلم الطائرة المغادرة صوب مدينة عدن من العاصمة المصرية القاهرة فجر يوم الـ2 من ديسمبر 2018 توقفت لأتأمل وعد
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

رويترز: القحطاني ضالع في تعذيب ناشطات سعوديات

الجمعة 07 ديسمبر 2018 11:01 صباحاً
تحدثت مصادر لوكالة "رويترز" عن حضور المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني لتعذيب ناشطة واحدة على الأقل من الناشطات السعوديات المحتجزات.
 
وقالت 3 مصادر، وصفتها "رويترز" بأنها مطلعة على طريقة معاملة الناشطات، إن ما لا يقل عن 4 ناشطات تعرضن للتحرش الجنسي والصعق بالكهرباء والجلد أثناء استجوابهن في الفترة بين مايو وأغسطس الماضيين، داخل مركز احتجاز غير رسمي في جدة.
 
وذكرت المصادر أن 6 رجال من عناصر أمن الدولة، أو من الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، الذي كان يترأسه القحطاني، استجوبوا الناشطات بشكل متكرر.
 
وقال مصدران إن سعود القحطاني كان حضر استجوابا واحدة على الأقل، عندما عذبت ناشطة.
 
ولم تتمكن "رويترز" من الاتصال بسعود القحطاني منذ إقصائه من منصبه في أكتوبر الماضي.
 
ونفى مسؤول سعودي في حديث لـ "رويترز" تعذيب الناشطات أو معاملتهن بسوء. وقال إن هذه المزاعم "كاذبة... ولا تمت للحقيقة بصلة".
 
وأضاف المسؤول أن الاحتجاز "تم على أساس اتهامات متعلقة بالإضرار بأمن واستقرار المملكة"، مؤكدا أن السلطات السعودية تحترم حقوق المحتجزات القانونية وأنهن يتلقين رعاية طبية واجتماعية ويتمتعن بزيارات من أسرهن ولهن الحق في توكيل محامين.
 
يذكر أن السلطات السعودية احتجزت منذ شهر مايو الماضي ما لا يقل عن 12 ناشطة، ولا تزال 11 منهن رهن الاحتجاز، حسب نشطاء حقوق الإنسان.
 
وكانت منظمة العفو الدولية و"هيومن رايتس واتش" قد اتهمتا السعودية بتعذيب 3 ناشطات محتجزات على الأقل، دون أن تذكر أي دور لسعود القحطاني في تلك العمليات المزعومة.
 
تجدر الإشارة إلى أن سعود القحطاني، الذي كان أحد مساعدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أقيل من منصبه في أعقاب مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر الماضي. وأعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات على سعود القحطاني و16 سعوديا آخرين على خلفية القضية.
 
المصدر: رويترز