37string يمني سبورت | منح مصر حق استضافة امم افريقيا 2019 يثير غض جنوب افريقيا
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
  ما بال (عناقيد غضب) الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لا تسقط إلا على رؤوس المنتخبات الآسيوية التي لا ظهر يسندها
  - عندما يرتبط الأمر والمناسبة بأي حديث كروي ، ليس بجديد أن تكون صفة التميز ( دائما ) من نصيب لاعبي أبين - 
وقفة.. ماذا عملتم?!  كتب/ علي باسعيده بعد خسارة منتخبنا امام ايران والعراق شاهدنا بعض الكتابات التي تهاجم
  لا يخفى ويغيب على المتابع والمواطن العربي في الفترة الأخيرة, ما تشهده الكثير من الدول الخليجية والعربية,
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

منح مصر حق استضافة امم افريقيا 2019 يثير غض جنوب افريقيا

الخميس 10 يناير 2019 05:49 مساءً
اتهم رئيس اتحاد جنوب أفريقيا لكرة القدم الدول العربية بالنفوذ في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) وحرمانه من شرف تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 لصالح مصر بفارق كبير.
 
وقال داني جوردان، رئيس اتحاد جنوب أفريقيا في تصريحات صحفية: “إننا على علم بالنفوذ العربي الكبير في كواليس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وهناك من أعضاء الاتحاد من أراد الانتقام من جنوب أفريقيا؛ بسبب عدم تصويتنا على الملف المغربي لاحتضان كأس العالم 2026 التي آل شرف تنظيمها إلى الملف الثلاثي بين الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا والمكسيك”.
 
وأوضح جوردان أن اختيار مصر لتنظيم النسخة المقبلة من كأس أفريقيا للأمم كان سياسيًا، وتحكمت فيه عوامل غير رياضية حرمتنا من شرف التنظيم”، مشيرًا إلى أن بلاده تمتلك بنية تحتية رياضية أفضل بكثير من مصر.
 
وعبّر جوردان عن غضبه من الخسارة أمام مصر بفارق كبير، وقال إن بلاده مستعدة لتنظيم البطولة الأفريقية ابتداء من اليوم.
 
وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قد اختار مصر لتنظيم كأس أمم أفريقيا 2019، بعد سحب ملف تنظيمها من الكاميرون؛ بسبب تأخرها في إنجاز المنشآت الرياضية التي تم الاتفاق عليها في ملف الترشح، وفتح أبواب الترشيح أمام الدول الأفريقية.
 
وانحسرت المنافسة بين الملفين المصري والجنوب أفريقي، لكن التصويت الذي أُقيم الثلاثاء الماضي، في العاصمة السنغالية داكار، أفرز فوز مصر بفارق كبير، حيث حصل الملف المصري على 16 صوتًا من إجمالي 18 صوتًا في الاتحاد، فيما حصل ملف جنوب أفريقيا على صوت وحيد فقط.