37string يمني سبورت | لماذا الإهتمام بالفوز بينما الإنسان يخسر حقوقه..
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

كتابات
آخر الأخبار
مقالات الرأي
  ما بال (عناقيد غضب) الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لا تسقط إلا على رؤوس المنتخبات الآسيوية التي لا ظهر يسندها
  - عندما يرتبط الأمر والمناسبة بأي حديث كروي ، ليس بجديد أن تكون صفة التميز ( دائما ) من نصيب لاعبي أبين - 
وقفة.. ماذا عملتم?!  كتب/ علي باسعيده بعد خسارة منتخبنا امام ايران والعراق شاهدنا بعض الكتابات التي تهاجم
  لا يخفى ويغيب على المتابع والمواطن العربي في الفترة الأخيرة, ما تشهده الكثير من الدول الخليجية والعربية,
اختيارات القراء في كتابات
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

الخميس 10 يناير 2019 08:30 مساءً

لماذا الإهتمام بالفوز بينما الإنسان يخسر حقوقه..

  
بينما أنتظر الأغلبية النتيجة النهائية في مباريات زائفة لتغطي أفعال الفساد التي كانت سبب في تدهور الأوضاع في بلد ذهب منتخبه يلعب مباراة تنافسية من أجل تحقيق الفوز و لكن الغرض منه تحقيق أهدافهم فقط و إخفاء حقيقة  الأوضاع التي تعيشها البلاد و تناسي حال الإنسان المتدهور ..
 
بينما يبقى الإنسان يصارع من أجل العيش الكريم ..تجد في الجانب الآخر أعمال التظليل لحماية مصلحتهم..
 قد يجد البعض أنها أمور مثل هذه تعتبر عادية و لن تؤثر على الواقع...و العكس صحيح إن مثل هذه الأمور قد تكون ضمن الخطط السياسية
و من أجل تشتيت إنتباهم و جعلهم يهتمون من المنتخب الذي سيكسب المباراة و نسيان المعاناة الإنسانية التي أصبحت تحت الظلم و الفساد...
 
لا تستغرب من الحديث عن هذا الموضوع ولكن ما نراه في الواقع يجعلك تحلل أفكارهم وأفعالهم السيئة و ليس هناك حواجز تمنعهم من  تحقيق  مصلحتهم و ضياع حقوق الإنسان ...فالإنسانية في قانون الصراع أصبحت من الألعاب السياسية ..