37string يمني سبورت | د.ياسين سعيد نعمان
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

كتابنا
آخر الأخبار
مقالات الرأي
خلال الأيام الماضية تابعت الكثير من المواقف الشعبية في المقام الأول ؛ ثم الإعلامية المتمثلة بآراء الكتاب
* أثار فرع اتحاد كرة القدم بعدن انتباهي بقراراته الصارمة ضد المخالفين الذين ضربوا بأخلاق ومبادئ التنافس
إنتقاد العلم يجب أن يأتي من شخص خبير ووصل إلى مرتبة عالية في التخصص الذي يمارس النقد فيه فمرحلة النقد أعلى من
همس اليراع       كانت القرارات الأخيرة التي صدرت (مساء الثلاثاء 7نوفمبر 2018م) باسم رئيس الجمهورية المشير
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

د.ياسين سعيد نعمان
الأحد 20 نوفمبر 2016 06:17 مساءً
   اخطر الحروب هي التي تعيد تجهيز مقاتليها لحروب انقسامية بهويات متصارعة . والمتتبع لكافة الحروب الداخلية التي شهدها اليمن كانت من هذا النوع الذي يسهل اعادة تجهيزه لتمزيق المشروع الوطني
الأربعاء 16 نوفمبر 2016 06:04 صباحاً
  الغرب لا يرى العرب غير أمة تختصم وتحترب وتبحث عن مفارع .. هذا في احسن الأحوال ، اما فيما هو اسوأ فانه يراها الى جانب ذلك أمة قابلة للاستقطاب في صراعات من الممكن ان تضرها لتخدم الآخرين ، وهي
الأحد 13 نوفمبر 2016 07:49 مساءً
  تحررت عدن ومعها الجنوب ولم يتحرر عقل الجنوبيين من خلافاتهم غير مدركين ان بقاءهم مسكونين بالماضي ومحاصرين في مستنقع الخلافات لا يقدم اي ضمانات على استمرار هذه الحرية . لا تحتاج المسألة الى
الأحد 13 نوفمبر 2016 05:54 صباحاً
تتسع الفجوة بين النخب ومجتمعاتها في البلدان الديمقراطية الصناعية على نحو لم يعد معه ممكناً اخفاء ظاهرة التدهور الشديد في العلاقة بينهما . في نظر المجتمع لم تعد النخب قادرة على التعبير عن
الثلاثاء 01 نوفمبر 2016 10:07 مساءً
 هل كان على الحكومة الشرعية والتحالف ان يصحوا وان ينتبها في ذلك الزمن المبكر الذي كان بالإمكان فيه ، وفيه وحده ، تدوير عدسة العين قدر محيطها ليقررا ان المعركة مع المشروع الإيراني في اليمن هي
الجمعة 21 أكتوبر 2016 07:45 صباحاً
سألوا إعرابيا عن حرب البسوس بين تغلب وبكر وكانت قد تجاوزت الأربعين عاما ، فقال : سنة حرب وأربعون سنة انتقام .  هذا الاعرابي كان يرى الحرب شيئا مختلفاً عن الانتقام .. عند المقاتلين للحرب شروط
الجمعة 07 أكتوبر 2016 09:28 مساءً
 في الحرب تحرق الجسور لمنع تقدم قوات العدو وتحرق أيضاً لمنع الجيش من التقهقر والتراجع . للحروب منطقها وأدواتها وقوانينها وقراراتها ، والبلد الذي يغرق في الحرب تتراكم مشاكله وتتعقد ،
الجمعة 30 سبتمبر 2016 08:22 مساءً
 بعد ايام قليلة تحل ذكرى الأربعين لرحيل شهداء الواجب الإنساني الصديق العزيز اللواء صالح ناجي حربي والعميد عبد الله الشاعر والدكتور طه علوان والمهندس محمد سيف والدكتور غسان وجميعهم من
الاثنين 19 سبتمبر 2016 08:07 صباحاً
في الحروب كل القرارات سواء كانت اقتصادية او سياسية او مالية او إعلامية تتجاوز صفتها الى ما يخدم المعركة .   ولذلك لا يمكن تقييم القرارات الجمهورية المتخذة بخصوص البنك المركزي بمعزل عن هذه
الأربعاء 07 سبتمبر 2016 11:33 صباحاً
قضية اليمن يجب ان تتجاوز الصراع الطائفي الذي يغرق المنطقة اليوم وفقاً لخطة تستهدف ضرب مشروع الدولة الوطنية في كل الأقطار العربية وإغراقها في الفوضى ... عندما أخذت البلدان العربية منذ
الجمعة 26 أغسطس 2016 09:40 صباحاً
من المبكر جدا الحكم على الأفكار التي قدمها كيري في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع الجبير بعد لقاء جدة . كل ما يمكن ان نستخلصه من الحديث هو انه لا بد من إنهاء الحرب بالاستناد الى العامل الإنساني
السبت 20 أغسطس 2016 11:56 مساءً
لو ان الانقلابيين يحترمون فعلا إرادة الجماهير ويؤمنون بأنها أداة التغيير الحقيقية لما لجئوا إلى السلاح لاغتصاب السلطة ، ما الذي يجعل صاحب الجماهير العريضة يلجأ الى الانقلابات العسكرية والى
الخميس 28 يوليو 2016 06:24 مساءً
لحظات حاسمة ، قادمة ، هي التي سيتقرر فيها اما خيار السلام واستعادة الدولة والشروع في حسم القضايا السياسية المعلقة والبدء في بناء الدولة وإعادة الإعمار ، او مواصلة خيار الحرب وتدمير ما تبقى من
السبت 04 يونيو 2016 07:58 مساءً
بعد تحرير الجنوب اختزل الحوثيون وصالح الحرب كلها في تعز فأغرقوا في تدميرها وحصارها والتنكيل باهلها ، بل وصل الامر الى ما هو ابعد من ذلك وهو العمل بكل وسيلة الى تحويلها الى رهينة للتفاوض على
الاثنين 18 أبريل 2016 08:11 صباحاً
عشية انعقاد لقاء اليمنيين على أرض دولة الكويت الشقيقة، لا بد من الإشارة هنا إلى الأدوار التاريخية للكويت في صناعة السلام والاستقرار في اليمن. هناك محطات لها أهمية خاصة في حياة اليمن كانت