37string يمني سبورت | محمد الامير
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

كتابنا
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    × هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت
لم تستطع المعارضة السياسية في هذا البلد أن تقود الجماهير يوماً.. ولا أن تُقيّد الجماهير يوماً. والسبب الرئيس
تدافع غلاة قادة المشروع الطائفي في المنطقة مؤخراً لإعلان الحرب على اليمن واليمنيين وعلى نحو لم يخل من حماقة
    أوجه خطابي إليكم فخامة الرئيس عبدربه منصور #هادي، وأود أن أبلغكم فيه إلى العديد من الأمور التي تعاني
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

محمد الامير
الأربعاء 09 مايو 2018 09:51 صباحاً
كان الشمالي حتى - المواطن - البسيط. يشعر بالزهو والخيلاء لدى دخوله أرض الجنوب.  وظل على هذا الحال من التبختر ظناً منه إنه القبيلي الشجاع الذي إنتصر على كل أهل هذه الأرض وإنه يدوس كبيراً وصغيرا
الاثنين 06 نوفمبر 2017 07:51 صباحاً
هولاء هم أنفسهم من يقفون وراء الإرهاب.   يستطيعون إزاحة عبدربه منصور هادي ولن يكلفهم ذلك سوى ضغوط نفسية متواصلة يسلم بعدها الصلعة والعمامة ويمضي   و.... يستطيعون إزاحة بن دغر بجرة قلم
الجمعة 05 مايو 2017 11:27 صباحاً
المفلحي ليس ساحراً ليحقق المستحيل   وليس فاشلاً ليعجز عن مشكلات خدمية.    لكن مشكلة المفلحي مع جماهيره في محافظة عدن خصوصاً. هو إنه وسيلة لغاية إصلاحية ستستخدمه ثم ترميه متى ماحقق هدفها.
الأربعاء 22 فبراير 2017 02:36 مساءً
  أتصل الموظف المناوب في معهد ناسا للأبحاث والعلوم الفضائية بمديره قائلاً - سيدي أحب إبلاغكم أمر غاية في الأهمية والخطورة.  - ماهو. أنا أستمع إليك - سيدي لقد أختفت مدينة بالكامل عن الخريطة.
الجمعة 20 يناير 2017 06:28 مساءً
  في يوم التاسع عشر من يناير الذكرى 49 لإنطلاقتها أعد لنا مجلس إدارة صحيفــة 14 أكتـوبـر مهرجان جهنمي صاخب أذاقونا فيه شتى ألوان العذاب والقهر الإداري المتعمد.  في ظاهرة هي الأولى من نوعها.
السبت 14 يناير 2017 07:42 مساءً
 في عهد اليمن الديمقراطي وفي دولة الجنوب القادمة التي ننشدها. لايستطيع أي سليمان زامكي أن يفعل مايحلو له. ولايستطيع أي كان أن يقبض على أي سليمان زامكي بلا أمر نيابي أو أو عسكري.    لكن
الثلاثاء 23 أغسطس 2016 12:46 صباحاً
  لم يستطع الشماليون تحقيق الوحدة. كما ينبغي لها أن تكون. أو كما طمح لها الشعبان في البلدين الشقيقين. لكن نخبة من ساسة الشمال الزيدية أستطاعت تحقيق هدف أقوى وأعمق من تحقيق الوحدة
الأربعاء 27 أبريل 2016 07:58 صباحاً
 قصة قصيرة كان الوقت قد جاوز منتصف الليل.شهقت الأضواء وتوقف هدير المكيفات. وساد صمت رهيب .. هدوء قاتل. يلف الأنحاء. تكاد تسمع خلاله دبيب النمل عند سابع جار..وسُـمِـعَ زعيق أبو سعيد في إبنه :(