صحيفة تركية:

هذه آخر كلمات قالها الصحفي السعودي جمال خاشقجي لقتلته قبل تنفيذهم العملية ..«تسجيل صوتي جديد يكشف التفاصيل الكاملة»

الخميس 12 سبتمبر 2019 7:05 ص
هذه آخر كلمات قالها الصحفي السعودي جمال خاشقجي لقتلته قبل تنفيذهم العملية ..«تسجيل صوتي جديد يكشف التفاصيل الكاملة»

نشرت صحيفة تركية مقتطفات من تسجيل حصلت عليه المخابرات التركية ويوضح اللحظات الأخيرة للصحفي السعودي جمال خاشقجي قبل مقتله في السفارة السعودية باسطنبول .


ونشرت صحيفة صباح المقربة من الحكومة التركية مطلع هذا الأسبوع مقتطفات جديدة من تسجيل محادثة خاشقجي مع أعضاء فرقة اغتيال سعودية أُرسلت لقتله.

وقالت الصحيفة إن تسجيل خاشقجي في الثاني من أكتوبر 2018 بشأن قتله وتقطيعه المروع في القنصلية السعودية في إسطنبول، حصلت عليه وكالة الاستخبارات التركية، مشيرة إلى ان التسجيل يوضح آخر كلمات قالها الصحفي السعودي القتيل جمال خاشقجي حيث طلب من قتلته عدم تكميم فمه لأنه يعاني من الربو ويمكن أن يختنق.

ووفقا لنص التسجيل، أخبر ماهر مطرب، وهو أحد أعضاء فرقة الاغتيال، خاشقجي بأنه يجب إعادته إلى الرياض بسبب أمر من الإنتربول بحقه. واعترض الصحفي قائلا إنه لا توجد قضية قانونية ضده وإن خطيبته تنتظره بالخارج.

كما تم سماع مطرب ورجل آخر وهو يحاول إجبار خاشقجي على إرسال رسالة إلى ابنه تخبره بألا يقلق إذا لم يتواصل معه، بحسب الصحيفة. وقاوم خاشقجي قائلا: "لن أكتب شيئا".

بعد ذلك يسمع مطرب قائلا: "ساعدنا حتى نتمكن من مساعدتك. لأنه في النهاية سنأخذك إلى السعودية. وإذا لم تساعدنا فأنت تعرف ماذا سيحدث في النهاية".

كما نشرت صباح آخر كلمات خاشقجي قبل ما يبدو وكأنه تم تخديره وفقد وعيه.

وقال للقتلة وفقا للصحيفة: "لا تكمموا فمي ... أنا مصاب بالربو، لا تفعلوا. سوف تخنقونني".

وكانت بعض تفاصيل مقتطفات التسجيل التي نشرتها صباح موجودة بالفعل في تقرير لاذع من الأمم المتحدة بشأن مقتل خاشقجي صدر في يونيو.

وزعم تقرير الأمم المتحدة أن السعودية تتحمل مسؤولية القتل، وقال إنه ينبغي فحص الدور المحتمل لولي العهد محمد بن سلمان في العملية.


واثارت قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ضجة اعلامية كبيرة على مستوى العالم ، وهو ما وضع السعودية تحت ضغط دولي اجبرها في نهاية المطاف على الاعتراف بأن الصحفي خاشقجي تم قتله في مبنى القنصلية السعودية باسطنبول اثناء شجاره مع مسؤولين مارقين حسب قولها.

وقدمت الحكومة السعودية عددا من الاسماء قالت انهم متورطين في قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي ، من بينهم رئيس المخابرات المقال احمد عسيري ومستشار ولي العهد سعود القحطاني .